“أمريكان” يصلون كوباني.. صالح مسلم: جرابلس واعزاز جزء من “كردستان سوريا”

saleh.jpg

اعتبر زعيم حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، صالح مسلم، أن مدينتي جرابلس واعزاز التابعتين لمحافظة حلب هما جزء من “كردستان سوريا”.

تزامنت تصريحات مسلم مع وصول دفعة من مدربين أمريكيين إلى مدينة عين العرب (كوباني) بغية تدريب مقاتلين أكراد ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وأفاد مصدر من مدينة عين العرب في حديث إلى عنب بلدي أن عددًا من الجنود والضباط الأمريكيين وصلوا المدينة اليوم، الخميس 26 تشرين الثاني، كدفعة أولى تتولى تدريب قوات “سوريا الديمقراطية” التي تضم مقاتلين أكراد وعرب وسريان.

الدفعة الأولى ستليها دفعات أخرى خلال الشهر المقبل، بحسب المصدر المطلع، مؤكدًا أنها تحضيرات تسبق معركتي الرقة وجرابلس ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وفي السياق، ضم صالح مسلم، زعيم الحزب الديمقراطي الكردي، كلًا من أعزاز وجرابلس في محافظة حلب إلى إقليم “كردستان سوريا”، وذلك خلال تصريحات لإذاعة “آي آر إس” الروسية، الخميس، معتبرًا أنه لا يحق لتركيا التدخل في المنطقتين.

واعتبر مسلم أن نسبة الأكراد في المنطقة الممتدة بين جرابلس وإعزاز في ريف حلب، تتجاوز 50%، إضافة لوجود قوميات أخرى مثل العرب والتركمان، وأضاف أن “الإدارة الذاتية هو نظام خاص بالأكراد”، وأنهم لا ينوون الانفصال عن سوريا من خلال هذا النظام الإداري.

ولفت القيادي الكردي إلى أن “حقوق الشعوب والأقليات الأخرى تتم حمايتها في ظل الإدارة التي أعلنت في عفرين وكوباني والجزيرة”، في إشارة إلى مناطق “روج آفا” أو “غرب كوردستان”، والتي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب (الذراع العسكري للحزب الديمقراطي).

وتسعى تركيا إلى إنشاء منطقة آمنة للسوريين تمتد من مدينة جرابلس شمال شرق حلب وحتى إعزاز إلى الغرب منها، تكون خاضعة لإدارة فصائل معارضة بعيدًا عن “داعش” أو الوحدات الكردية التي تعتبرها أنقرة منظمة إرهابية.

تابعنا على تويتر


Top