قاعدة حميميم “الروسية” تحت مرمى “الأحرار”

456746.jpg

استهداف مطار حميميم من قبل سلاح المدفعية في حركة أحرار الشام الإسلامية، الخميس 26 تشرين الثاني

أعلنت حركة أحرار الشام الإسلامية استهدافها مطار حميميم الجوي في منطقة جبلة في ريف اللاذقية بقذائف المدفعية الثقيلة، الخميس 26 تشرين الثاني.

وقالت الحركة عبر مواقع التواصل الاجتماعي أنها حققت إصابات دقيقة داخل القاعدة الجوية، التي أصبحت تتبع بشكل كامل لسيطرة سلاح الجو الروسي.

واستخدم الفصيل الأكبر في سوريا مدافع من عيار 130 في استهداف حميميم بحسب صور نشرها في حساباته اليوم.

تزامن استهداف القاعدة الجوية مع معارك خاضتها فصائل المعارضة ضد قوات الأسد والميليشيات الداعمة في جبلي الأكراد والتركمان، في إطار صد محاولات القوات المهاجمة التقدم فيهما.

المقاتلات السورية والروسية استمرت بدورها في استهداف المناطق الخارجة عن سيطرة النظام شمال اللاذقية بعشرات الغارات الجوية، في ضوء نزوح كبير تشهده المنطقة باتجاه الحدود مع تركيا.

تابعنا على تويتر


Top