جبهة النصرة تبادل جنودًا لبنانيين بمعتقلين من سجن رومية

.jpg

جنود لبنانيون محتجزون لدى جبهة النصرة، أرشيف

أفادت وسائل إعلام لبنانية أن عملية تبادل للأسرى حصلت بين جبهة النصرة والسلطات اللبنانية التي أفرجت عن عدد من الموقوفين من سجن رومية اليوم، الجمعة 27 تشرين الثاني.

صحيفة الديار المقربة من حزب الله اللبناني قالت إن موكبًا أمنيًا نقل عددًا كبيرًا من الموقوفين من سجن رومية باتجاه العاصمة بيروت ظهر اليوم.

وأكد موقع ليبانون فايلز ما جاء في الديار، مشيرًا إلى أن “الأمن العام أخذ موقوفين من سجن رومية لمبادلتهم مع عدد من المخطوفين لدى النصرة وسط تكتم كبير من المعنيين”، في حين أشارت مواقع أخرى إلى أن عدد الموقوفين بلغ ثمانية.

وأشارت حسابات جهادية عبر تويتر إلى صفقة التبادل نجحت، وقال حسابٌ يطلق على نفسه “محب أحرار الشام” إنه “تمت صفقة أبو مالك التلي في تحرير بعض سجناء رومية، عرف منهم حسين الحجيري ونزار مولوي، وأنباء عن وجود سجى الدليمي طليقة أبو بكر البغدادي بينهم”.

وأسرت جبهة النصرة وتنظيم “الدولة الإسلامية” عددًا من الجنود وعناصر الأمن اللبناني خلال المواجهات التي شهدتها بلدة عرسال في آب من العام الماضي، وذبح التنظيم عنصرين بينما أعدمت النصرة عنصرًا آخر في وقت لاحق.

تابعنا على تويتر


Top