مظاهرات في بريطانيا ضد التدخل الجوي في سوريا

Untitled-1139.jpg

تأبين ضحايا هجمات باريس - 13 تشرين الثاني 2015

يسعى معارضون بريطانيون لسياسة التدخل ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا، إلى التظاهر في العاصمة البريطانية لندن، اليوم السبت 28 تشرين الثاني، احتجاجًا على دعوة بريطانيا للمشاركة في الحملة الجوية ضد التنظيم.

ودعا ائتلاف “أوقفوا الحرب”، إلى مسيرة كبيرة في لندن احتجاجًا على هذه الخطوة، ويخطط المنظمون للتوجه إلى داونينغ ستريت مقر الحكومة بعد ظهر اليوم.

وقال الائتلاف المعارض للتدخل في سوريا، في بيان اليوم، إن الدعوة للتظاهر جاءت قبل التصويت على التدخل البريطاني في سوريا الذي سيجري الأسبوع المقبل، مشيرًا أن أحداث باريس “الرهيبة” رجحت إمكانية تمرير القرار.

الائتلاف اعتبر ان الضربات لن توقف الهجمات الإرهابية، “وبالتالي يجب إلغاؤها”، لافتًا إلى سعيه “تنظيم عدة تجمعات في بريطانيا أهمها أمام مقر الحكومة في لندن”.

ووقع عدد من الشخصيات الفنية، بينهم السينمائي كين لوتش والموسيقي براين إينو، على رسالة مفتوحة ضد التدخل ستسلم إلى رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، الذي ضاعف مساعيه بعد هجمات باريس.

وكان كاميرون دعا، الخميس الماضي، إلى تأييد توجيه ضربات جوية في سوريا استجابة لطلب الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، الذي دعا النواب البريطانيين للتضامن مع فرنسا والموافقة على التدخل في سوريا، خلال حفل تأبين ضحايا هجمات باريس.

ويعتبر كاميرون أن التنظيم يشكل تهديدًا وجوديًا للغرب، إذ يضم أشخاصًا يخططون لتنفيذ هجمات رهيبة في بريطانيا وغيرها، ودعا مسبقًا إلى الكف عن إطلاق لقب “الدولة الاسلامية” عليه “باعتباره نظامًا بربريًا بشعًا يشوه الدين الإسلامي”.

تابعنا على تويتر


Top