الشبكة السورية للإعلام المطبوع تدين منع توزيع مجلة “عين المدينة”

Untitled-1141.jpg

أدانت الشبكة السورية للإعلام المطبوع (SNP )، في بيان لها الجمعة 27 تشرين الثاني، قرار منع الإدارة الذاتية توزيع وتداول مجلة “عين المدينة”، إحدى أعضائها.

وقالت الشبكة إن مبررات القرار “غير مقنعة”،على اعتبار أن المجلة “تعد من الصحف الأكثر انشغالًا بمحاربة تنظيم داعش وأفكاره”، مشددةً على أهمية حرية التفكير والتعبير والنشر”.

الشبكة دعت الجهات الإعلامية والحقوقية والمنظمات المعنية بحرية الإعلام والصحافة والفكر إلى إبداء التضامن مع المجلة ومع أي وسيلة إعلامية وثقافية تتعرض لمثل هذا الإجراء.

وكانت الشبكة السورية للإعلام المطبوع تسلمت الأحد 22 تشرين الثاني الجاري، قرارًا من هيئة الثقافة في الإدارة الذاتية (الكردية) داخل مدينة عفرين، بمنع توزيع المجلة، لاحتوائها على”عدد مبالغ به من الصور والمقالات والأخبار والتقارير التي تدور حول الجماعات المتطرفة الإرهابية”، بحسب قرار المنع المسمى “تقرير لجنة الرقابة”.

عين المدينة، مجلة تصدر بشكل نصف شهري باسم مدينة دير الزور، وتعتبر إحدى أنشط الصحف السورية في تغطية ممارسات وانتهاكات تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا، إذ نشرت مجموعة من التقارير المهمة في تحليل مصادر قوة ونفوذ التنظيم، بالإضافة إلى تحقيقات ومقالات تسلط الضوء على فكره وسياساته.

انضمت المجلة في تموز الماضي، إلى الشبكة السورية للإعلام المطبوع، التي تضم بدورها 7 صحف سورية هي، عنب بلدي، وسوريتنا، وتمدن، وصدى الشام، وكلنا سوريون، وعين المدينة، وزيتون.

4522

تابعنا على تويتر


Top