أسرع بـ 100 مرة من اتصال Wi-Fi

باستخدام الضوء.. Li-Fi تقنية اتصال الإنترنت في المستقبل

-اتصال-الانترنت.jpg

تميم عبيد – عنب بلدي

Li-Fi هي تقنية اتصالات لاسلكية عالية السرعة، وتعني الكلمة “الاعتمادية على الضوء Light Fidelity”، أي الاعتماد على الضوء المرئي كوسيلة لنقل البيانات بدلًا من ترددات الراديو التقليدية.

ابتكر التقنية، هارلد هاس، أستاذ هندسة الاتصالات بجامعة أدنبرا في إسكتلندا، وصنفت كواحدة من أفضل الابتكارات لعام 2011 حسب مجلة التايم الأمريكية، ولم تتوقف عمليات تطويرها واختباراتها العملية حتى الآن.

تمكنت شركة Velmenni الأستونية من استثمار التقنية عمليًا، خلال الأسبوع الفائت، وقالت إنها ستنافس الاتصال اللاسلكي Wi-Fi الحالي في الأعوام القليلة المقبلة بسبب سرعتها الفائقة في نقل البيانات الضخمة.

كيف تعمل Li-Fi؟

لتوصيل الإنترنت يجب أن تكون المصابيح المنزلية مضاءة، وتتناسب سرعته مع شدة الضوء الموجود في المكان.

لا حاجة لمصابيح من نوع خاص، فقط سنحتاج إلى دمج رقاقة صغيرة داخل المصباح لبث الإنترنت أو إلى مصابيح LED بيضاء تحمل تلك الرقاقات مسبقًا.

قد يعتبر البعض أن هذه السمة عيبٌ في التقنية، إذ ستكون عملية نقل البيانات مقتصرة فقط على مكان محدود، إلا أن انتشار المصابيح الكهربائية في كل مكان لن يُشعر المستخدمين بقصور في التقنية الجديدة، وسنورد في هذا التقرير عددًا من الميزات التي توفرها:

الأمان

تكون عملية نقل البيانات محصورة في الأماكن التي يصلها الضوء، هذا سيفوت على المخترقين فرصة الوصول إلى جهازك أو الوصول إلى بياناتك.

كما تتميز التقنية بسهولة توجيهها على عكس موجات Wi-Fi والاتصالات اللاسلكية الأخرى التي يصعب التحكم بها.

السرعة

من أهم الميزات التي تقدمها تقنية Li-Fi هي السرعة في نقل البيانات، فالتقنية تعتمد على موجات الضوء المرئي، ذات تردد أكبر من تردد موجات الراديو بمقدار 10 آلاف ضعف.

تمكن الباحثون في شركة Velmenni من نقل بيانات ضخمة بمعدل جيجابايت في الثانية، مما يعني أنه يمكن للتقنية أن تكون أسرع بـ 100 مرة من اتصال Wi-Fi.

وتمكن الباحثون في جامعة أدنبرة من الوصول إلى سرعة 224 غيغابايت في الثانية خلال التجارب المخبرية.

لا تشويش

لا تشوش هذه التقنية على أجهزة الملاحة والأجهزة الطبية والصناعية الحساسة، مثلما تفعل تقنيات الاتصال المعتمدة على موجات الراديو، لذلك فإنه من الممكن استخدام الإنترنت على الهواتف والحواسيب المحمولة في المستشفيات وعلى الطائرات وحتى في المنشآت الصناعية الحساسة.

لا تكاليف

لن نحتاج إلى المزيد من الأسلاك والتوصيلات في الوصول إلى الإنترنت، كما أننا لن نحتاج إلى بناء أبراج ومحطات جديدة، لأننا نمتلك البنية التحتية مسبقًا للتقنية وهي الكهرباء، كما يمكن اعتبار كل مصباح كهربائي محطة تقوية قائمة بذاتها.

Li-Fi هي المستقبل

نرى الآن تناميًا غير مسبوق في استهلاك البيانات، ما سبب زيادة الضغط على الشبكات اللاسلكية الحالية واضطرنا إلى توسيع الشبكات اللاسلكية وترقيتها، إلا أن هذا حل مؤقت، ومازالت الشبكات اللاسلكية الحالية عاجزة عن مواكبة الكم الهائل من البيانات، لذا قد يكون المخرج استخدام تقنية Li-Fi، فهل ستسير بخطىً متسارعةٍ للاستخدام التجاري.

تابعنا على تويتر


Top