صاغة دمشق يسعّرون الذهب “ع المزاج”

-1-copy.jpg

نظمت الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات في دمشق منذ يومين، ضبوطًا بعدد من الصاغة نتيجة قيامهم بزيادة السعر المقرر من الجمعية.

وقال رئيس  الجمعية غسان جزماتي، لصحيفة الثورة في عددها الصادر الأحد 29 تشرين الثاني، إن “صائغًا باع إحدى الزبونات قطعًا ذهبية وأرفقها بفاتورة تضمنت السعر الرسمي، وما زعم أنه سعر السوق بزيادة مقدارها 500 ليرة بين السعرين تحملتها الزبونة، فعاقبته الجمعية بضبط وإعادة الزيادة التي تقاضاها إلى الزبونة، إضافًة إلى غرامة بقيمة 30 ألف ليرة سورية”.‏‏

وطالب رئيس الجمعية من المواطنين شراء الذهب بالتسعيرة المقررة من الجمعية دون زيادة مهما كان ما يعلنه الصائغ، معتبرًا أن طلب كتاب التسعيرة من الصائغ سيضع حدًا لكل التجاوزات مع إمكانية الشكوى للجمعية حتى تنظم العقوبة اللازمة بحق.

ووصل سعر الذهب خلال الأسبوع الماضي إلى 11700 ليرة وهو أعلى سعر يسجله منذ بداية الثورة في سوريا، متأثرًا بسعر الدولار الذي وصل إلى 392 ليرة في السواق السوداء.

تابعنا على تويتر


Top