النظام يكذب دراسة علمية: دواجننا بخير ولا تحوي مواد سامة

Untitled-1147.jpg

قال مدير المؤسسة العامة للدواجن لدى النظام، سراج خضر، إنه لا يوجد أي مادة سامة في منتجات الدواجن السورية من بيض ولحوم، واصفًا المعلومات حول القضية بـ “الشائعة”.

وأضاف خضر، لموقع سيريانديز المقرب من النظام الأحد 29 تشرين الثاني، إن المؤسسة ترسل عينات بشكل دوري ومكثف من منتجات بيض المائدة أو لحوم الفروج إلى المخابر البيطرية التابعة لوزارة الزراعة التي تعرف بكفاءتها وهذه المخابر لم تسجل أية حالة بوجود مواد سميّة مضرة بالاستخدام البشري.

وأردف مدير المؤسسة أنه يفحص أيضًا كافة الشحنات العلفية المقدمة للفروج وكذلك الأدوية البيطرية واللقاحات للتأكد من سلامتها وخلوها من أي مادة تسبب حالات تسمم، بينما تخضع الحظائر لبرامج تعقيم دورية وخاصة في مثل هذه الأوقات من السنة.

كلام خضر يأتي على خلفية دراسة عن جمعية حماية المستهلك في دمشق، تظهر انتشار مادة الأفلاتوكسين شديدة السمية في مادة كبد الحيوانات المباعة في الأسواق السورية، وفي الحليب والبيض.

وتشير الدراسة، التي أجراها أستاذ علوم الغذاء في جامعة دمشق وعضو الجمعية بسام العقلة ونشرها موقع الاقتصادي، إلى وجود الأفلاتوكسين في كبد الدجاج والبقر بنسبة 100% والغنم بنسبة 72%، بينما لا توجد المادة في كبد الماعز.

ومركبات الأفلاتوكسن هي فطريات توجد منها عدة أشكال، أخطرها على الجسم البشري أفلاتوكسين B1، وهي من المركبات المسرطنة.

تابعنا على تويتر


Top