“داعش” تسيطر على قريتين شمال حلب بدعم جوي روسي

aleppo1.jpg

سيطر تنظيم “الدولة الإسلامية” على قريتي كفرة وجارز في ريف حلب الشمالي، مستغلين الغارات الجوية التي نفذتها مقاتلات روسية على مواقع الجيش الحر في المنطقة، وانشغالهم بمواجهات مستمرة منذ أيام ضد فصائل “قوات سوريا الديمقراطية” في ذات المكان.

وأفاد مراسل عنب بلدي أن التنظيم استطاع فرض سيطرة كاملة على القريتين الواقعتين بين بلدة صوران ومدينة اعزاز شمال حلب، بعد انسحاب فصائل المعارضة بشكل اضطراري جراء الغارات الروسية المتكررة، في حين تدور الاشتباكات حاليًا على أطراف قريتي البل والشيخ ريح المجاورتين.

وعزا المراسل سبب الانسحاب أيضًا نظرًا للمعارك المحتدمة بين جيش الثوار ووحدات حماية الشعب (الكردية) من جهة، وقوات المعارضة من جهة أخرى على محور عفرين-اعزاز، إذ تسعى القوات الكردية وحلفاؤها إلى تعزيز سيطرتهم باتجاه اعزاز لتصبح هدفًا لهم ولتنظيم الدولة على حد سواء.

روسيا أعلنت سابقًا أن دخولها إلى سوريا كان بغية محاربة تنظيم الدولة، لكن معظم غاراتها كانت موجهة ضد فصائل الجيش الحر والمعارضة بشكل عام، وهذا ما أكده رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو حين صرح قبل نحو شهر بأن الغارات الروسية ضد المعارضة “المعتدلة” لن يخدم إلا “داعش” ونظام الأسد.

تابعنا على تويتر


Top