“الدولة الإسلامية”: منفذا هجوم كالفورنيا من أنصارنا

kalifornia.jpg

قالت إذاعة البيان التابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” إن منفذي هجوم كاليفورنيا، الذي أودى بحياة 14 أمريكيًا وجرح 21 آخرين، هما من أنصار التنظيم.

وهاجم سيد رضوان فاروق وزوجته تاشفين مالك مركزًا للمعاقين في منطقة سان برنادينو التابعة لولاية كاليفورنيا الأمريكية، بالأسلحة الرشاشة وقتلا بعد مطاردتهما من الشرطة الأمريكية والاشتباك معهما، الأربعاء 2 كانون الأول.

وأكد مسؤولون أمريكيون، في تصريح لشبكة “CNN” أمس، أن تاشفين مالك بايعت زعيم تنظيم “الدولة الإسلامية” أبو بكر البغدادي عبر حساب وهمي في موقع فيسبوك أثناء تنفيذ العملية.

من جهته قال مدير مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي (FPI)، جيمس كومي، إنه تقرر اعتماد تصنيف “عمل إرهابي” للهجوم بناء على التحقيقات الجارية، ولكن “ليس لدينا أي مؤشر على أن القاتلين جزء من تنظيم أكبر أو أنهما جزء من خلية”.

سيد رضوان فاروق، 28 عامًا، من مواليد شيكاغو الأمريكية من أصول باكستانية، عمل متخصصًا في الصحة البيئية ومفتشًا للصحة على المطاعم والفنادق، تزوج من تاشفين قبل نحو عامين ولديه طفل عمره 6 أشهر.

مسلمو الولايات المتحدة ولا سيما كاليفورنيا سارعوا إلى التنديد بالهجوم، وعبر فرحان خان أحد أقارب فاروق عن صدمته بالحادث، متسائلًا “لِمَ يقوم بأمر مماثل؟”.

تابعنا على تويتر


Top