“الموت يلاحقهم أينما كانوا”.. دبابات الأسد تقصف المعضمية وتقتل طفلة من داريا

ll.jpg

توفت طفلة نازحة من مدينة داريا وأصيبت شقيقتها جراء قصف من الدبابات الثقيلة استهدف وسط مدينة معضمية الشام، السبت 5 كانون الأول.

الطفلة يارا

الطفلة يارا

وأفاد أبو كنان الدمشقي، عضو المركز الإعلامي في معضمية الشام، أن قصفًا من الدبابات المتواجدة جنوب المدينة استهدف شارع الروضة وسطها، وأدى إلى دمار منزل يقطنه مهجرون من داريا، ووفاة طفلة تدعى يارا وعمرها 5 أعوام وإصابة شقيقتها.

وعبر أبو كنان، في حديثٍ إلى عنب بلدي، عن أسفه على ما يحل بأهالي مدينة داريا وأطفالهم، معتبرًا أن “الموت يلاحقهم أينما كانوا”.

قوات الأسد خرقت عدة مرات الهدنة الموقعة في مدينة معضمية الشام بعدة طرق، من بينها القصف والحصار الاقتصادي والأمني الذي يهدّد آلاف المدنيين من أهاليها والنازحين إليها.

تابعنا على تويتر


Top