فصيلان في الجيش الحر يندمجان تحت مسمى “الفرقة الشمالية”

Untitled-164.jpg

أًصدر فصيلا فرسان الحق والفرقة 101 مشاة بيانًا، أعلنا فيه اندماجهما تحت مسمى “الفرقة الشمالية”، اليوم الثلاثاء 8 كانون الأول.

وجاء في البيان أن الخطوة تأتي “حرصًا على وحدة الصف لتحقيق أهداف الثورة السورية”، داعيًا كافة الفصائل “للسير على خطى التوحد وتحقيق أهداف مطالب الشعب السوري الحر”.

المقدم فارس بيوش، قائد لواء فرسان الحق المنضوي في الجيش الحر، تحدث إلى عنب بلدي وقال “الاندماج مطلبنا منذ فترة، ونهدف من خلاله إلى توحيد القوى في الجيش الحر ضد نظام الأسد و داعش”.

وأكد بيوش أن العمل مستمر في المجال العسكري، لافتًا أن عمل الفرقة سيكون ضمن ريف حماة الشمالي وريف إدلب الجنوبي وريفي حلب الشمالي والجنوبي، إضافة إلى مدينة حلب.

وكان لواء فرسان الحق أعلن عن تفجير أبنية معامل الدفاع في حي الخالدية وسط مدينة حلب، في عملية مشتركة مع الفرقة 16 التابعة للجيش الحر، أمس الاثنين.

تأسس لواء فرسان الحق داخل مدينة كفرنبل في ريف إدلب، ويعمل عناصره في المنطقة الوسطى والشمالية ضمن محافظات حلب وإدلب وحماة، كما تنتشر عناصر الفرقة 101 مشاة في المنطقة ذاتها.

20151208054106-1

تابعنا على تويتر


Top