اللاجئون السوريون يستقبلون العام الجديد بأمنية العودة الى الوطن

جريدة عنب بلدي – العدد 46 – الأحد – 6-1-2013

 4

استقبل مئات آلاف السوريين عامهم الجديد في مخيمات اللجوء بدول الجوار بعدما أجبرتهم العمليات العسكرية التي يشنها النظام السوري على مغادرة مدنهم ومنازلهم. وكانت أبرز أمنياتهم سقوط النظام السوري ليتمكنوا من العودة إلى منازلهم ومدنهم وقراهم التي اخرجوا منها قسرًا.

ففي مخيم الزعتري الذي يضم نحو 32 ألف لاجئ معظمهم فروا من القصف العنيف على محافظة درعا السورية التي انطلقت منها الانتفاضة المناهضة لنظام بشار الأسد.

والوضع الإنساني في المخيم يمثل تحديًا للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة وللمنظمات الخيرية المحلية.

ويقول لاجئ كان يعمل بائعًا للخضار في سوريا: كانت لديهم أمنيات في الماضي لكن الآن أمنية كل سوري هي سقوط نظام بشار الأسد.

وقالت أم عزيز وهي سيدة مسنة تقيم في المخيم أنها تتمنى العودة إلى بلادها وحياة سعيدة في ديارها. ومازال التكدس يمثل مشكلة إذ تقيم أسر ممتدة في خيمة واحدة، في حين يتدفق مزيد من اللاجئين مع استمرار القتال على امتداد الحدود. وفي تركيا أعرب عدد من اللاجئين السوريين بمخيم «كيليس» عن أملهم في أن يشهد العام الجديد سقوط نظام الرئيس السوري بشار الأسد وإنهاء الحرب الأهلية والعودة إلى منازلهم وعائلاتهم من جديد.

وأشادت مواطنة سورية بالمخيم ـ حسبما نقل تلفزيون «سي إن إن» الأميركي أمس ـ بالجهود التي يبذلها رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان لحماية المدنيين السوريين من قوات الأسد من خلال استضافتهم في بلاده.

تابعنا على تويتر


Top