طائرتان ألمانيتان وسفينة حربية تبدأ مهامها في سوريا

Untitled-1-Recovered-2.jpg

أعلن الجيش الألماني، الخميس 10 كانون الأول، أن طائراتا استطلاع من نوع تورنادوا ستبدآن وظيفتهما في سوريا، خلال الأيام القليلة المقبلة.

وبحسب بيان للجيش، ستغادر الطائرتان القاعدة العسكرية جاغل في ولاية جيلوسنغ هولستن الألمانية، على أن تتوقفا في تركيا، ثم تستكملان رحلتهما إلى سوريا.

ومع طائرتي الاستطلاع سترسل طائرة نقل إيرباص A400M وتحمل 40 جنديًا ألمانيًا لدعم قوات التحالف.

وكان المجلس الفيدرالي الألماني صدّق على تذكرة المشاركة العسكرية مع قوات التحالف الأسبوع الماضي، وذلك لدعم فرنسا بعد “الهجمات الإرهابية” في باريس، مقررًا إرسال 200  جندي وسفينة حربية صغيرة أيضًا.

الطائرات ستساعد فقط في الاستطلاع ولن تشارك في القصف، أما بالنسبة لـ “اوبسبورغ” السفينة الحربية فقد بدأت بمهمتها وهي حماية السفينة الفرنسية تشارلز دي غول، شرق المتوسط.

مع ذلك، عبر اليسكاندر نو، المدافع عن حزب اليسار الألماني، عن قلقه من كثرة الطائرات الحربية في الأجواء السورية، معتبرًا أنه لا يوجد تنسيق بينها بالقدر الكافي وهذا من شأنه أن يوقع تصادمات في الجو.

وكان الحزب الأخضر والأحزاب اليسارية في ألمانيا وجهت العديد من الانتقادات على خلفية قرار ألمانيا بالمشاركة في الضربات في سوريا.

تابعنا على تويتر


Top