طبيبان بريطانيان يستعبدان نيجيريًا لـ 24 سنة

Untitled-1-Recovered-4.jpg

قضت محكمة في لندن على زوجين بريطانيين بالسجن لـ 6 سنوات، لاستغلالهما مهاجرًا نيجيريًا لأكثر من عقدين.

وحكم على الطبيبين إيمانويل ايديت (61 عامًا) وانتان ايديت (58 عامًا) في محكمة هارو كراون شمال لندن، مساء الاثنين 7 كانون الأول، بعد التأكد من أنهم مذنبون بالقسوة والاستعباد والمساعدة في الهجرة غير الشرعية.

أحضر الزوجان الطفل النيجيري إلى بريطانيا في عام 1989 وكان بعمر 14 سنة، وقالت دائرة الادعاء الملكية إنهم وعدوه بدفع تعويض دراسته وتمويل حياته، لكنهم أجبروه على العمل لساعات طويلة وهددوه بالترحيل إذا حاول الهرب.

لم يتلقَ الرجل أي تعليم ولم يسمح له بالتواصل مع العالم الخارجي وعائلته إلا بشكل محدود جدًا، كما أخذ الزوجان جواز السفر منه ولم يبق معه أي بطاقة تثبت شخصيته، وقد أجبر على الطبخ والتنظيف وأعمال الحديقة والاهتمام بأطفالهم، ولمدة 17 ساعة يوميًا دون أي أجرة بالمقابل.

الضحية، الذي يبلغ اليوم 40 عامًا، كان يأكل لوحده وينام على أرضية الصالون، وقال النائب العام، داماريس لاكن، إن الزوجان هدداه بأن يعتقل كلاجئ غير شرعي وأن يرحّل إذا غادر البيت أو تواصل مع الشرطة.

وكان الزوجان نقلا الضحية على سجل عائلتهم باعتباره ابنًا لهما وغيرا اسمه عندما وصل إلى بريطانيا، وأضاف النائب “هذه حالة صادمة للعبودية في العصر الحديث!”.

تابعنا على تويتر


Top