الجبهة الشامية تنعي قائد قوتها المركزية شمال حلب

Untitled-1-14.jpg

الرائد أحمد خير الله - قائد القوة المركزية في الجبهة الشامية

نعى المكتب الإعلامي للجبهة الشامية في ريف حلب الشمالي، قائد قوتها المركزية الرائد أحمد خير الله (أبو الحسن)، خلال المعارك ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”، مساء الخميس 10 كانون الأول.

وقال مدير المكتب إن “أبو الحسن” لقي حتفه إثر انفجار سيارة مفخخة داخل قرية كفرة في ريف حلب الشمالي، أثناء اقتحام القرية التي يسيطر عليها عناصر تنظيم “الدولة”.

في سياق متصل سيطرت المعارضة، اليوم الجمعة، على قرية الحمزات شمال حلب، تزامنًا مع قصف الطيران الروسي مواقعها في ظل استمرار الاشتباكات في محيط قرية كفرة على عدة محاور.

عاش خير الله في مدينة السفيرة وشارك في جميع معاركها، كما استلم غرفة العمليات خلال المعركة الأخيرة، وبعد سقوطها عمل ضمن صفوف الدفاع المدني، ليتسلم القوة المركزية في الجبهة الشامية عند تشكيل غرفة عمليات “فتح حلب”.

والرائد من مواليد حمص القريتين 1970، وكان ضابطًا في كتيبة الدفاع الجوي في تل حاصل، جنوب شرق حلب، وانشق عن نظام الأسد بداية عام 2012.

تابعنا على تويتر


Top