“لواء حماة” ميليشيا أعلنتها أوقاف المدينة من منابر المساجد

hama.jpg

أصدرت مديرية أوقاف حماة تعميمًا أعلنت فيه تشكيل ما أسمته “لواء حماة”، الذي سيتولى حماية المدينة، مؤكدةً أن طلبات التطوع تُقبل في مبنى المحافظة.

التعميم أذاعه خطباء المساجد عقب خطبة الجمعة، 11 كانون الأول، وقالوا إنه صدر عن مديرية الأوقاف التي نقلته بدورها عن محافظ حماة، غسان خلف.

وأفادت مصادر مطلعة لعنب بلدي أن التطوع في الميليشيا الجديدة ستكون بمثابة عقود مؤقتة، ويمنح المتطوع راتب 35 ألف ليرة سورية، في حين يمنح الموظف ذات المبلغ بالإضافة إلى 50% من مرتبه في الدائرة أو المؤسسة التي يعمل بها.

ولفتت المصادر إلى أن إعلان تشكيل “لواء حماة” يأتي في ظل تخوف النظام من محاولة اقتحام المدينة من قبل فصائل المعارضة، ولا سيما بعد إحكام سيطرة الأخيرة على مدينة مورك.

ويتخوف ناشطو المدينة من هذا الإجراء الأول من نوعه واستثمار منابر المساجد، إضافة إلى أنه يزج بأبناء المدينة التي يعتبرونها “حاضنة ثورية” في مواجهة محتملة مع الآلاف من أبناء مدينتهم الذين يقاتلون ضمن فصائل المعارضة في الريف الشمالي.

تابعنا على تويتر


Top