مقاتلات موسكو تنفذ مجزرة جنوب إدلب

russia-1.jpg

استهدف الطيران الروسي مركز توزيع الخبز في بلدة القصابية في ريف إدلب الجنوبي، ظهر اليوم الجمعة 11 كانون الاول، أثناء تجمع الأهالي لشراء الخبز، ما أسفر عن سقوط 8 ضحايا بين المدنيين كحصيلة أولية.

ومن بين الضحايا ثلاثة أطفال تحولت أجسادهم إلى أشلاء، إضافة إلى أكثر من 15 جريحًا معظمهم نساء وأطفال.

وعملت فرق الدفاع المدني بمساندة الأهالي على انتشال الضحايا وإسعاف المصابين الذين غصت بهم المشافي الميدانية في المنطقة، وسط حالة تخوف من تكرار القصف الروسي على البلدة.

وأفادت مصادر ميدانية من ريف إدلب أن عشرات الصواريخ العنقودية مصدرها قوات الأسد في معسكر جورين في ريف حماة الغربي، استهدفت بلدة الموزرة بجبل الزاوية بريف إدلب ما أدى لوقوع عدد من الإصابات، تزامنًا مع تحليق مكثف للطيران الحربي في سماء المنطقة.

كما استهدف الطيران الروسي بثلاث غارات جوية قرى وبلدات إحسم ودير سنبل والأطراف الشمالية الغربية لمدينة معرة النعمان دون وقوع إصابات، وألقت مروحيات النظام ألغام بحرية على بلدتي حصرايا والأربعين في ريف حماه الشمالي.

ويتهم ناشطون سوريون المقاتلات الروسية باستهداف المناطق المأهولة بالمدنيين في مناطق عدة بسوريا، في إطار دعمها العسكري لنظام الأسد الذي يحاول تحقيق مكاسب ميدانية مستفيدًا من هذا الغطاء.

تابعنا على تويتر


Top