ميركل تعد بتقليص أعداد الوافدين الجدد إلى ألمانيا

Untitled-1-36.jpg

دافعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل خلال مؤتمر الحزب المسيحي الديمقراطي، اليوم الاثنين 14 كانون الأول، عن قرارها استقبال مئات آلاف اللاجئين قبل نهاية العام الجاري.

ميركل التي تتعرض لانتقادات وضغوط بشأن سياستها تجاه اللاجئين، وعدت في المقابل بالعمل على تقليص أعداد الوافدين الجدد إلى البلاد، من خلال مكافحة أسباب اللجوء، وقالت “أنجزنا الكثير وسننجح في معالجة الوضع، وهذا هو منطلقنا في التعاطي مع أزمة اللاجئين، وبصفتنا مسيحيين ديمقراطيين تقع على كاهلنا مهمة أن نبرهن للآخرين بأننا سننجح في ذلك”.

المستشارة الألمانية حاولت تهدئة معارضي سياستها بوعود تخفيض أعداد اللاجئين إلى ألمانيا بشكل ملحوظ مستقبلًا، بالتنسيق مع الشركاء الأوروبيين وتركيا قائلة “نحن نريد تقليص عدد اللاجئين وسنفعل ذلك، لأنه يشكل مصلحةَ الجميع”.

ومن وجهة نظر ميركل، فإن سياسة معالجة أسباب اللجوء بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي وأنقرة ستساهم “بكبح سيل اللاجئين”، وبالتالي لن تطرح فكرة إعادة النظر في اتفاقية شنغن ومسألة الإبقاء على الحدود مفتوحة.

وتعد ألمانيا الوجهة المفضلة للسوريين وبلغ عددهم فيها حوالي 90 ألف لاجئ، بحسب الإحصائيات الرسمية، وتقول الحكومة إن عدد اللاجئين الوافدين إلى أراضيها من الممكن أن يصل مع نهاية العام الحالي إلى أكثر من 800 ألف طالب لجوء، وهو رقم قياسي بالنسبة للبلاد ولأوروبا.

تابعنا على تويتر


Top