قوات التحالف تقتل مدنيين وعناصر من “الدولة” في منبج

Untitled-1-50.jpg

صورة نشرها تنظيم "الدولة" لمدينة منبج اليوم الثلاثاء 15 كانون الأول 2015

استهدف طيران قوات التحالف الدولي مدينة منبج في ريف حلب الشرقي، ما خلف عددًا من الضحايا والجرحى، اليوم الثلاثاء 15 كانون الأول.

المدينة تعرضت لـ 7 غارات جوية، أحدها بصاروخ فراغي على المباني والمحال التجارية أمام مدرسة البكار بجانب المحكمة الإسلامية، ما خلف عددًا من الضحايا المدنيين وعشرات الجرحى.

غارة أخرى استهدفت مباني المالي والمطاحن والشرعية، إضافة إلى المركز الثقافي، تزامنًا مع وقوف سيارة تحمل عبوات غاز ما أدى إلى انفجار ضخم، بحسب ناشطين من المنطقة.

انفجار سيارة توزيع الغاز تبعه انفجار مستودع قريب للذخيرة، ما أدى إلى تدمير المركز بشكل كامل ومقتل وإصابة العشرات من عناصر التنظيم.

ونشر المكتب الإعلامي لولاية حلب كما يسميها تنظيم “الدولة”، صورًا للمناطق التي استهدفها طيران التحالف، وقال إنه قتل “اثنين من المسلمين، وجرح 9 آخرين”.

ويستهدف طيران التحالف المدينة بشكل مستمر ما يخلف أضرارًا مادية وبشرية متفاوتة، إذ استهدف في أيلول الماضي، جامعة الاتحاد التي تضم سجنًا يحوي العشرات من المعتقلين لدى تنظيم “الدولة”، ما أدى إلى انفجار ضخم فيه.

تنظيم “الدولة الإسلامية” سيطر بشكل كامل على منبج وعدة قرىً في ريف حلب الشرقي مطلع العام الماضي، ويضيق على حريات الأهالي داخلها، من خلال تنفيذه اعتقالات بالجملة، واتهامهم بالتواصل مع عناصر الجيش الحر.

تابعنا على تويتر


Top