4.3 مليون جندي تحت راية التحالف الإسلامي ضد “الإرهاب”

Untitled-1-53.jpg

أثار تشكيل التحالف الإسلامي العسكري بقيادة المملكة العربية السعودية جدلًا واسعًا بين الأطراف الدولية، فباركت بعض الدول بالخطوة بينما استغرب آخرون بالخطوة ونددوا بتشكيلها احتجاجًا على بعض الدول المشاركة فيه.

وزير الدفاع السعودي، محمد بن سلمان، أعلن أمس الثلاثاء 15 كانون الأول، أن التحالف يضم 34 دولة لمحاربة الإرهاب، وقال “التحالف الجديد لا يستهدف تنظيم الدولة الإسلامية فقط، بل سيحارب الظاهرة في مناطق مختلفة من العالم الإسلامي”.

وخلال مؤتمر صحفي في العاصمة الفرنسية باريس، أمس، أجاب وزير الخارجية السعودي عادل الجبير عن احتمال أن تتضمن مبادرة التحالف إرسال قوات على الأرض، قائلًا “لا شيء مستبعد”.

وأوضح أن “الأمر يتوقف على الطلبات التي تأتي وسيتوقف على الاحتياجات وعلى استعداد الدول لتقديم المساندة اللازمة”، مؤكدًا أن التحالف “لن يكون له جيش واحد”.

الموقف من مشاركة إيران

وحول إمكانية مشاركة إيران ضمن التحالف باعتباره مفتوحًا أمام جميع الدول، قال مستشار وزير الدفاع السعودي، أحمد عسيري، إن انضمام إيران إلى التحالف “مرهون بوقف أعمال طهران العدوانية عن الدول العربية والإسلامية ودعمها للإرهاب”.

عسيري، المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي المشتركة، أضاف “نحن نتحدث عن عمليات لمكافحة الإرهاب، وإذا كانت إيران تنوي الانضمام للتحالف فعليها كف أذاها عن سوريا واليمن، ووقف دعمها الإرهاب في لبنان والعراق”.

ما دور الدول الصغيرة في التحالف؟

واحتج بعض المحللين السياسيين على مشاركة دول صغيرة كالمالديف وجزر القمر، وتساءل حول حجم المساعدة التي يمكن أن تقدمها للتحالف، إلا أن عضوان الأحمري، رئيس خدمات المواقع الإلكترونية في الشرق الأوسط، رد في مقابلة مع قناة فرانس 24 معتبرًا أنها من الممكن أن تشارك معلوماتيًا ويمكن تدريبها لتكون ضمن التحالف.

4.3 مليون جندي نظامي ضمن التحالف

القوة العسكرية التي يملكها التحالف الإسلامي تصل إلى قرابة 4.3 مليون جندي نظامي، ممثلة بـ 34 دولة، إذ يقدر العدد التقريبي للجنود النظاميين لكل دولة، حسبما نشرت صحيفة الوطن السعودية اليوم الأربعاء 16 كانون الأول، كالآتي:

السعودية: 251.500 ألفًا
البحرين: 19.460 ألفًا
بنغلاديش 220 ألفًا
بنين: 9 آلاف
تشاد 34 ألفًا
جيبوتي: 13 ألفًا
مصر 835 ألفًا
الغابون: 6 آلاف
غينيا: 12 ألفًا
الأردن: 115 ألفًا
الكويت: 22 ألفًا
لبنان: 80 ألفًا
ليبيا: 7 آلاف
ماليزيا: 133 ألفًا
مالي: 11 ألفًا
المغرب: 245 ألفًا
موريتانيا: 20 ألفًا
النيجر: 10 آلاف
نيجيريا: 162 ألفًا
باكستان: 947 ألفًا
فلسطين: 11 ألفًا
قطر: 11 ألفًا
السنغال: 18 ألفًا
سيراليون: 10 آلاف
الصومال: 11 ألفًا
السودان: 264 ألفًا
توغو: 9 آلاف
تونس: 47 ألفًا
تركيا: 612 ألفًا
الإمارات: 63 ألفًا
اليمن: 137 ألفًا
أوغندا: 46 ألفًا

وقالت الصحيفة إن التحالف يملك أكثر من 6 آلاف طائرة حربية، وقرابة 20 ألف دبابة و1300 سفينة حربية، إضافة إلى 3831 نظامًا صاروخيًا قصير وبعيد المدى، و27 غواصة بحرية متعددة المهام.

من يواجه التحالف؟

ويحارب التحالف، بحسب صحيفة الوطن، كلًا من تنظيم “الدولة الإسلامية”، جبهة النصرة، الإخوان المسلمون، حزب الله، الحوثيين، القاعدة في جزيرة العرب وبلاد الرافدين، جماعة أبو سياف، طالبان، حزب العمال الكردستاني، القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، أنصار بيت المقدس، بوكو حرام، وحركة الشباب الإسلامي.

الولايات المتحدة ترحب بإنشاء التحالف

أمريكا رحبت بتشكيل التحالف، وقال وزير الدفاع الأمريكي، آشتون كارتر، إن إنشاءه يتماشى ودعوة بلاده الدول السنية بإظهار أكثر فعالية في محاربة تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وأضاف كارتر للصحفيين من داخل قاعدة إنجرليك التركية، أمس الثلاثاء، إن واشنطن تنتظر من السعودية تقديم معلومات إضافية حول مبادرة الرياض بتأسيس التحالف، مردفًا “بعض دول الخليج بإمكانها أن تساهم في تشجيع السنة الذين يعيشون تحت سيطرة داعش على مقاومة حكم التنظيم الإرهابي”.

الدول المشاركة في التحالف إلى جانب السعودية هي: الأردن، الإمارات، باكستان، البحرين، بنغلادش، بنين، تركيا، تشاد، توغو، تونس، جيبوتي، السنغال، السودان، سيراليون، الكويت، لبنان، ليبيا، المالديف، مالي، ماليزيا، مصر، المغرب، موريتانيا، النيجر، نيجيريا الاتحادية، اليمن.

كما أن هناك أكثر من 10 دول إسلامية أخرى أبدت تأييدها لهذا التحالف وستتخذ الإجراءات اللازمة بهذا الشأن، ومنها أندونيسيا.

تابعنا على تويتر


Top