رحلات سياحية روسية إلى “خطوط الجبهة” في سوريا

Untitled-1-56.jpg

"سياحة الأسد": سنقدم رحلات إلى سوريا مع رحلة إلى الجبهة

تنوي إحدى الشركات الروسية السياحية تنظيم رحلات إلى خطوط الجبهات في سوريا، وفق ما نقل موقع روسيا اليوم، الثلاثاء 15 كانون الأول.

وتقول الشركة إنها تخطط لبدأ إرسال السياح إلى سوريا، وتتضمن زيارات لخط المواجهة “في المعركة ضد الإرهاب”، بدءًا من العام المقبل، وحجزت علامتها التجارية بعنوان “سياحة الأسد”.

وتقول الشركة إن الرحلة صممت لتنسيق جولات للأفراد أو المجموعات الصغيرة من السياح، لفترة تتراوح بين 4 و 5 أيام، مشيرةً إلى أنها تواصلت مع السفارة السورية في روسيا والوزارات المعنية بهذه المسألة.

الشركة أكدت أن المشاورات مع الفنادق وشكرات النقل داخل سوريا جارية حاليًا، ولفتت “بالرغم من الأزمة السياحية في سوريا، إلا أنه هناك دائمًا أناس مستعدون للجمع بين الهدف المعرفي ورؤية الكوارث الطبيعية أو زيارة الأماكن على خطوط الجبهة في مناطق الحرب”.

وكالة إنترفاكس الروسية قالت إن وكالة السياحة الاتحادية الروسية لم تتلق أي طلب من الشركة بهذا الخصوص حتى تاريخ أمس الثلاثاء، لافتةً “لايحق للشركة إجراء الرحلات طالما لم تقدم طلبًا رسميًا”.

وقالت الوكالة إن إرسال السياح إلى مناطق النزاع يتعارض مع القانون الروسي، لأن الشركة لا يمكن أن تضمن سلامتهم في ظل الحرب التي تجري في سوريا منذ 2011.

بدأت روسيا حملتها الجوية في سوريا، الأربعاء 30 أيلول الفائت، مستهدفة بغاراتها مدنًا وبلدات في حمص وحماة وإدلب وحلب واللاذقية على أنها ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”، ما خلف أكثر من 570 مدنيًا، بحسب تقرير نشرته الشبكة السورية لحقوق الإنسان، أمس الثلاثاء.

اقرأ أيضًا: النازحون ينعشون الإشغالات الفندقية في دمشق.

تابعنا على تويتر


Top