النصرة تتبنى تفجيرات في حيي الحضارة والفارابي بحمص

Untitled-1-Recovered7.jpg

الدمار الذي لحق بالمباني جراء انفجار سيارة مفخخة في حي الزهراء وسط حمص، السبت 12 كانون الأول 2015

تبنت جبهة النصرة تفجير عبوات ناسفة داخل مدينة حمص، عبر حسابها الرسمي في تويتر “مراسل حمص”، اليوم الجمعة 18 كانون الأول.

ونشر الحساب “بفضل من الله وحده تمكنت كتيبة الشهيد أبي الزبير الحمصي من زرع عبوتين ناسفتين داخل أحياء الشبيحة في مدينة حمص”، منوهًا “فجرت العبوة الأولى مساء الخميس في شارع الحضارة”.

العبوة الثانية انفجرت صباح اليوم الحمعة داخل حي الفارابي بالقرب من النافذة الواحدة، ما أدى إلى “مقتل عدد من الشبيحة وجرح آخرين”، وفقًا للنصرة، التي توعدت “النظام النصيري وأعوانه بالمزيد من العمليات”.

وكانت صفحات موالية ومنها “شبكة أخبار حمص المؤيدة”، أعلنت مساء أمس الخميس، عن انفجار عبوة ناسفة في شارع الحضارة قرب محل بلاتينيوم للاتصالات، خلفت أضرارًا مادية وصفتها بـ “البالغة” وإصابة امرأة واحدة.

حي الزهراء تعرض الأحد الماضي، لحادثة مشابهة إذ انفجرت سيارة مفخخة ركنت في الحي الذي ينتمي معظم سكانه للطائفة العلوية المؤيدة للأسد، ما أدى إلى مقتل 16 شخصًا، بينهم 5 نساء، في حادثة تكررت عدة مرات خلال العامين الأخيرين.

ويتهم مؤيدو النظام قوات الدفاع الوطني المساندة للقوات النظامية في حمص، بالمسؤولية عن الاختراقات والخلل الأمني داخل المدينة الخاضعة بمعظمها لسيطرة نظام الأسد، باستثناء حي الوعر المحاصر الذي يشهد حاليًا تنفيذًا للهدنة الموقعة مؤخرًا فيه.

تابعنا على تويتر


Top