بوتين: يمكن العمل مع الأسد وأمريكا لحل الأزمة السورية

securety.jpg

ذكرت مصادر إعلامية روسيّة، السبت 19 كانون الأول، أنّ الرئيس فلاديمير بوتين يمكنه العمل بسهولة مع جميع الأطراف لحل الأزمة السورية، بما في ذلك الولايات المتحدة ورئيس النظام السوري بشار الأسد.

وقال بوتين، بحسب ما نقلت وكالة أنباء رويترز، “فيما يتعلق بالأزمة السورية نجد أنه من السهل العمل مع الرئيس الأسد والجانب الأمريكي كليهما.. تحدثت في الآونة الأخيرة عن هذا مع الرئيس أوباما ومع أصدقائنا من السعودية ومن دول عربية أخرى”.

وتبنى مجلس الأمن الدولي أمس بالإجماع قرارًا يتبنى المسار السياسي وخطة سلام لحل الأزمة السورية، بعدما امتنعت روسيا عن ذلك خلال المرات الثلاث السابقة باستخدام حق النقض الفيتو.

وبحسب القرار فإن المحادثات بين الحكومة السورية والمعارضة لابد وأن تبدأ في أول كانون الثاني المقبل، على الرغم من أن كيري قال إنّ “من المرجح بشكل أكبر أن تجري هذه المحادثات خلال الفترة من منتصف إلى أواخر كانون الثاني”.

بدوره، قال وزير الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس، إن “المحادثات بين الحكومة السورية والمعارضة لن تنجح إلا إذا كانت هناك ضمانات موثوق بها بشأن رحيل الرئيس السوري بشار الأسد”.

وأكد فابيوس أنه لابد من ضمانات بشأن رحيل بشار الأسد، بينما قال السفير السوري لدى الأمم المتحدة، بشار الجعفري إن “الحكومة مستعدة للمشاركة في المحادثات بنية طيبة”.

اقرأ أيضًا: هل يطيح الفصل السادس بخطة مجلس الأمن للسلام في سوريا.

 

تابعنا على تويتر


Top