ثلاثة مدربين يتنافسون على لقب أفضل مدرب في العالم

-مدربين-يتنافسون-على-لقب-أفضل-مدرب-في-العالم.jpg

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم FIFA عن القائمة المختصرة للمرشحين لنيل جائزة أفضل مدرب بكرة القدم للرجال لعام 2015، وسيتم الإعلان عن صاحب الجائزة في 11 كانون الثاني المقبل، ضمن حفل الكرة الذهبية.

وتضمنت القائمة أفضل ثلاثة مدربين بتصنيف الفيفا 2015 وهم:

جوسيب غوارديولا

قائد دفة بايرن ميونخ وحامل راية الألمان في دوري أبطال أوروبا، الإسباني مؤلف التيكي تاكا الكاتالونية، مواليد قاعات التتويج المحلية والدولية، خياراته هي الأفضل دومًا، منذ المرحلة الخامسة من الذهاب يحسم فريقه البوندسليغا في 2015.

صاحب الكعب العالي أينما حل، فهو قائد ثورة كاتالونيا وأمجاد بافاريا، غيّر خوارزمية الكرة، وتفنن بين أسلوب الكرة الشاملة والتيكي تاكا.

ورغ م اختلاف مدربي العالم على طريقة إيقافه، إلا أنّ لعنة الإصابات تلاحقه، بينما ودع فريقه دوري الأبطال على يد تلميذه السابق برشلونة.

لويس إنريكي

خليفة غوارديولا في قائمة ألقاب البلاوغرانا، صاحب الثلاثية الثانية في تاريخ كاتالونيا، ومسجل أفضل الأرقام في تاريخ الفريق، المتمثل بـ 50 انتصارًا، الدوري وكأس الملك ودوري الأبطال، وكأس السوبر الأوروبية.

أثبت نجاح فلسفته الكروية من خلال نتائجه، ويعاني أيضًا من لعنة إصابات ميسي وإينيستا نقاط قوته على أرض الملعب، يخوض حاليًا كأس العالم للأندية ومن المرشح أن يضيفها إلى إنجازاته.

خورخي سامباولي

أكبرهم سنًا، الأرجنتيني صاحب 55 عامًا، كتب التاريخ مع الكتيبة التشيلية وحصل على لقب كوبا أمريكا، الإنجاز الأبرز في تاريخه مع المنتخب.

دائمًا ما أحدث تطورًا في أداء لاعبيه، خططه هجومية شرسة، فلسفته الكروية حديثة في التشيلي، الضغط الكبير على الخصم والتمريرات السريعة والقصيرة وبناء اللعب، جعلت التشيليين أسياد أمريكا اللاتينية.

اختيرت القائمة النهائية من ضمن 10 مدربين من أبرز مدربي العالم للعام المنصرم، وهم جوزيه مورينيو، كارلو إنشيلوتي، لوران بلان، آرسن فينغر، لوران بلان، أوناي إيمري، إليجري، دييجو سيميوني.

تابعنا على تويتر


Top