النمسا تتجه للإسراع بترحيل اللاجئين

ustria.jpg

قال المستشار النمساوي فيرنر فايمان، السبت 19 كانون الأول، إن على بلاده الإسراع في عملية ترحيل الأشخاص الذين لا يحق لهم اللجوء، متخذًا بذلك موقفًا أكثر تشددًا بشأن المهاجرين بعد تعرضه لضغوط من شركائه في التحالف المحافظ.

يأتي ذلك بالتوازي مع إعلان حكومة النمسا، استعدادها استقبال أكثر من 40 ألف لاجئ سوري في بلادها خلال عام.

وذكر المستشار النمساوي في مقابلة أجرتها معه صحيفة أويستريتش، ونشرت وكالة أنباء رويترز مقتطفات من حديثه، “لا نستطيع الادعاء بأن كل اللاجئين لديهم أسباب للحصول على اللجوء، لذا فإنه يجب علينا تكثيف عمليات الترحيل”.

وكانت الشرطة النمساوية أعلنت في وقت سابق، العثور على جثث 70 من المهاجرين أغلبهم سوريين داخل شاحنة متوقفة على جانب طريق سريع شرق النمسا.

وتشهد دول الاتحاد الأوروبي أزمة لاجئين، حيث يحاول لاجئون من سوريا والعراق وأفغانستان عبور دول غرب البلقان إلى أوروبا الغربية فرارًا من الحروب في بلادهم.

وأوضح متحدث باسم وزارة الداخلية أنّ النمسا تلقت 85 ألف طلب لجوء هذا العام. وتقول النمسا إن من المتوقع أن تصل الطلبات إلى 95 ألفًا هذا العام أي أكثر من واحد في المئة من سكانها مقابل 28 ألف طلب تم تسجيله عام 2014. وأضاف المتحدث أنه تمت الموافقة على 38% من الطلبات العام الماضي.

وتدعو النمسا إلى تشديد المراقبة على تحركات اللاجئين على حدود الاتحاد الأوروبي، وتطالب بضمان حراسة الحدود الخارجية، ومراجعة الطلبات بخصوص الحصول على وضع اللاجئين، وتوزيع المهاجرين على أساس الحصص.

تابعنا على تويتر


Top