صاحب “وفيات إدلب” وأبو بنفسجها في ذمة الله

swaid1.jpg

المهندس سمير سويد

نعى نشطاء وأهالي إدلب المهندس سمير سويد، أحد وجهاء المدينة والفاعلين في المجال الخدمي والإنساني، والذي توفي خلال الغارات التي استهدفت أحياء المدينة من الطيران الحربي، الأحد 20 كانون الأول.

المهندس سمير سويد، من مواليد مدينة إدلب 1960، درس الهندسة المدينة في جامعة حلب، وأسس قبل 5 أعوام صفحة وفيات إدلب عبر فيسبوك، والتي كانت أبرز المراجع وأدقها من ناحية إحصاء عدد وفيات المحافظة بشكل يومي.

عين سويد مديرًا عامًا لبرامج المياه والإصحاح في منظمة بنفسج غير الربحية والفاعلة في مجال المجتمع المدني، واعتبرته المنظمة أبًا روحيًا لها، كما نشرت عبر صفحتها على فيسبوك.

وقال عنه فؤاد سيد عيسى، مدير المنظمة “أستاذي ومعلمي، طيب القلب الطاهر النقي التقي نحسبه كذلك، لا صدق كما إياه ولا ابتسامة كما محياه.. لا كلام يوصف شعوري”.

وأفاد ناشطون أن عدد ضحايا المجزرة في إدلب ارتفع إلى 64 ضحية من المدنيين، عدا عن أكثر من 100 جريح، إثر غارات من الطيران الحربي الروسي على أحياء المدينة.

تابعنا على تويتر


Top