إلى فخامة الملك عبد الله الثاني

جريدة عنب بلدي – العدد 47 – الأحد – 13-1-2013

34

 

يا فخامة الملك: نحن أبناء الشعب السوري، لانزال ننظر بعين الحسرة والحزن العميق إلى حال نازحينا في مخيم الزعتري.

يا سعادة الملك: الكل يتكلم اليوم عن بيع دماء شعبنا والمتاجرة بها، وكسب الدعم المالي والإغاثي من وراء معاناته، وأصبح القاصي والداني يلوك سيرتكم بأسوء الكلمات وأبشع العبارات.

ياجناب الملك: الشعب السوري لا يرضى أن يُخلَّد ذكرك وذكر الشعب الأردني الكريم في خانة البخل والمتجارة بلحوم شعبٍ أنهكه التآمر والذبح المستمر منذ سنتين، وقبلها عقودٌ من الموت البطيء.

هل يليق بكم وبدولتكم الهاشمية هذه السمعة التي خلّفها هذا المخيم الذي يشبه الجحيم البادر أوالصحراء القافرة. مخيم الزعتري، أو مخيم الطين والغرقى والميّتين من البرد.

النازحون في مخيم الزعتري، ومن ورائهم الشعب السوري أجمع، ينتظرون تدخلكم لتخفيف معاناتهم، علّ الدفء والطمأنينة والحنان ترجع مرة أخرى لمشردين ينتظرون منكم الكثير.

عنب بلدي

تابعنا على تويتر


Top