روسيا تدخل على خط “غارات جرمانا” في سوريا

12399106_10153393232347875_2143905862_n.jpg

أحال الكرملين تساؤلاته حول حادثة تنفيذ إسرائيل غارات جوية على بلدة جرمانا في ريف دمشق، إلى وزارة الدفاع الروسية، اليوم الاثنين 21 كانون الأول.

وينتظر الكرملين إجابة من وزارة الدفاع حول ما إذا كانت إسرائيل أبلغت روسيا بغاراتها مسبقًا بحكم التنسيق بين البلدين في هذا الشأن.

ديميتري بيسكوف الناطق الصحفي باسم الرئيس الروسي، قال “كما تعرفون هناك آليات لتبادل المعلومات بين هيئتي الأركان في الجيشين الروسي والإسرائيلي”، مردفًا “يجب إحالة الأسئلة حول ما إذا كانت هناك أي معلومات قدمت مسبقًا من جانب إسرائيل إلى الزملاء العسكريين”.

وتعرضت بلدة جرمانا في ريف دمشق لقصف صاروخي فجر أمس الأحد، أسفر عن مقتل سمير القنطار، القيادي البارز في حزب الله اللبناني و8 آخرين، فيما لم تعلن إسرائيل حتى لحظة إعداد التقرير عن مسؤوليتها عن تنفيذ الغارة.

وكانت حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس)، أدانت “اغتيال” القنطار عبر حسابها الرسمي في موقع تويتر، “ندين الجريمة الإسرائيلية باغتيال المناضل سمير القنطار وندعو المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته تجاه هذه العربدة الإسرائيلية”.

ونفذ الطيران الإسرائيلي عددًا من الغارت الجوية ضد مواقع تابعة لنظام الأسد خلال الأعوام القليلة الماضية، وأدت إحداها إلى مقتل ضباط إيرانيين وعناصر من حزب الله اللبناني داخل ريف القنيطرة، في 19 كانون الثاني الماضي.

تابعنا على تويتر


Top