هيلاري كلينتون: ترامب أفضل مجنِّد لداعش

8687632425745242452428974148578482.jpg

وصفت وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون المرشح الجمهوري دونالد ترامب بأنه “أفضل مجنِّد لداعش”، خلال مناظرة في ولاية آيوا الأمريكية، اليوم الاثنين 21 كانون الأول.

كلينتون التي تتقدم منافسيها بفارق ضخم في استطلاعات الرأي، اعتبرت أن اتهامها جاء “بسبب خطاب ترامب التحريضي ضد المسلمين”، مشيرةً إلى أن الأمريكيين بحاجة إلى التأكد من ألا تلق الرسائل التي يوجّهها ترامب إلى العالم أجمع، آذانًا صاغية”.

وأضافت أن “الجهاديين يبثّون مقاطع فيديو لترامب وهو يهين الإسلام والمسلمين، من أجل تجنيد عددٍ أكبر من المتطرفين”.

المرشحون الديمقراطيون الثلاثة، كلينتون وساندرز ومارتن أومالي، شنوا هجومًا مركزًا على الحزب الجمهوري في قضايا الأمن القومي والتمييز ضد المسلمين واقتناء الأسلحة.

وحذر أومالي من “خطر سياسي” يشكله ترامب و”قادة عديمو الضمير يحاولون جعلنا نتواجه فيما بيننا”، معتبرًا أن الولايات المتحدة “ستنجح في مواجهة داعش إذا لم يتخلّ مواطنوها عن قيمهم أمام الدعوات الفاشية لأصحاب البلايين من ذوي الأفواه الكبيرة”، في إشارة إلى ترامب.

ترامب المرشح الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأمريكية المقبلة دعا، في وقت سابق من كانون الأول الجاري، إلى منع المسلمين من دخول الولايات المتحدة، عقب حادثة كاليفورنيا، التي نفذها رجل وامرأة متعاطفان مع تنظيم “الدولة”.

ولاقت تصريحات ترماب استهجانًا واسعًا في جميع أنحاء العالم ومن الشعب الأمريكي خاصة، إذ انتقدته شخصيات اعتبارية ومشهورة وفنية منها؛ مخرج الأفلام الوثائقية الأمريكي مايكل مور، الذي نشر صورة عبر حسابه الرسمي في فيس بوك، حاملًا لافتة كتب عليها باللغة الإنكليزية “كلنا مسلمون”.

تابعنا على تويتر


Top