النظام يفك الحصار عن وادي بردى وفق اتفاقية جديدة

wadi-barada.jpg

دخول ورشات الصيانة إلى وادي بردى، الاثنين 21 كانون الأول، المصدر: المركز الإعلامي في وادي بردى

أعادت قوات الأسد فتح الطريق الرئيسي المؤدي إلى بلدات وادي بردى (بسيمة، أشرفية الوادي) بعد حصار استمر 130 يومًا، مقابل دخول ورشات لصيانة وإصلاح الأضرار في أقنية المياه المغذية للعاصمة دمشق بمياه الشرب.

وأفاد أبو محمد البرداوي، مدير المركز الإعلامي في وادي بردى، أن دخول ورشات الصيانة يأتي ضمن اتفاقية بدأ تنفيذها عصر اليوم، الاثنين 21 كانون الأول، وتتضمن فك الحصار وفتح الطرقات وإدخال كافة المواد اللازمة إلى المنطقة وإخراج المعتقلات من السجون، مقابل عودة المياه كسابق عهدها إلى العاصمة.

وأوضح البرداوي لعنب بلدي أنه “لا ضمانات حقيقية تؤكد بقاء الطريق مفتوحًا بعد انتهاء عمل الورشات، إذ أغلقه النظام ثلاث مرات سابقًا خلال فترة الحصار الطويلة”، لكنه أردف “نتمنى أن تكون هذه المرة مختلفة ويبقى الطريق مفتوحًا”.

وعانى أهالي وادي بردى من نقص في المواد الغذائية والطبية خلال أيام الحصار، إضافة إلى استهداف قوات الأسد للطرق الواصلة بين بلدات الوادي بشكل يومي، الأمر الذي تسبب بسقوط ضحايا وجرحى بين المدنيين.

تابعنا على تويتر


Top