مجهولون يغتالون أميرًا للنصرة في مخيم اليرموك

74864646546546546546464dsdfsfdsf6sdfd54f5ds6.jpg

تعبيرية من الإنترنت

اغتال مجهولون “أبو عدي عمورة” القياديٌ في جبهة النصرة داخل مخيم اليرموك جنوب دمشق، اليوم الاثنين 21 كانون الأول.

وأفاد مصدر من المخيم (رفض الكشف عن اسمه)، أن عمورة قتل إثر انفجار عبوة ناسفة وضعت داخل مركز الشكاوي في المخيم، والذي تديره جبهة النصرة ويعتبر عمورة مسؤولًا عنه، وهو متخصص بشكايات لاأهالي في الحي لحل خلافاتهم.

ويشارك النصرة كل من لواء الأنصار (منشقون عن النصرة) وكتيبة مجاهدين فلسطين (القراعين) في السيطرة على المخيم، بحسب المصدر، الذي نقل لعنب بلدي أن هدوء في المواجهات على أطرافه يتخللها محاولات تسلل من تنظيم “الدولة الإسلامية” وقوات الأسد بين الحين والآخر.

وشهد المخيم سابقًا حوادث اغتيال واستهدفت ناشطين قتل إثرها 15 ناشطًا منذ انطلاقة الثورة السورية، آخرهم الناشط الإغاثي مصطفى الشرعان، تموز الماضي.

تابعنا على تويتر


Top