حزب الله يتوعد بالرد على مقتل القنطار

kntar.jpg

قال حزب الله اللبناني، الاثنين 21 كانون الأول، إنّه سيرد على مقتل القيادي والأسير السابق في إسرائيل سمير القنطار الذي قتل في غارة جوية إسرائيلية على جرمانا شرق دمشق.

وخلال تشييع القنطار، ردد آلاف المشيعين “الموت لإسرائيل” بينما كان مقاتلو الحزب يحملون النعش إلى مقبرة في جنوب بيروت.

ولم تتبنّ إسرائيل عملية قتل القنطار، في حين رحبت أكثر من جهة في الحكومة بمقتله.

وبحسب وكالة رويترز، قال الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، في كلمة بثها تلفزيون المنار “لا شكّ أن العدو الإسرائيلي هو الذي نفذ عملية اغتيال الشهيد القائد سمير القنطار عبر استهداف المبنى السكني الذي كان موجودًا فيه عبر صواريخ دقيقة”.

وأضاف نصر الله “الليلة أقول لكم للعدو وللصديق، الشهيد سمير القنطار واحد منا وقائد في مقاومتنا وقد قتله الإسرائيلي يقينًا، ومن حقنا أن نرد على اغتياله في المكان والزمان وبالطريقة التي نراها مناسبة”. موضحًا أن بعض السوريين قتلوا أيضًا في الهجوم.

وفي كانون الثاني الماضي أسفرت غارة جوية إسرائيلية عن مقتل ستة من أعضاء حزب الله منهم قائد وابن لقيادي عسكري راحل في حزب الله هو عماد مغنية في القنيطرة قرب الجولان.

وتقول مصادر سوريّة إن سمير القنطار يدعم النظام السوري عبر تشكيل ميليشيا “المقاومة السورية لتحرير الجولان” وهو متورط في عمليات عسكرية بالتشارك مع النظام ضد فصائل الجيش الحر وقوى المعارضة، وإنه يخطط مع الإيرانيين لتمكين النظام ودعمه عسكريًا.

تابعنا على تويتر


Top