مفوضية اللاجئين: حلفاء للإرهابيين من يرفضون اللاجئين السوريين

goteres.jpg

أكد رئيس هيئة مفوضية اللاجئين في الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، أنّ الذين يرفضون اللاجئين السوريين هم “أفضل حلفاء” لمتشددي تنظيم الدولة الإسلامية والمتطرفين.

وانتقد غوتيريس في تصريحات نشرتها وكالة أنباء رويترز أمس، 21 كانون الأول، اقتراح المرشح الأمريكي للرئاسة دونالد ترامب لحظر دخول المسلمين الأجانب إلى الولايات المتحدة.

وأبلغ المفوض السامي لشؤون اللاجئين مجلس الأمن أنه لا يمكن أن يلقى عليهم باللوم (على اللاجئين) في الإرهاب الذي يخاطرون بحياتهم للفرار منه.

وقال غوتيريس “أولئك الذين يرفضون اللاجئين السوريين وخصوصًا إذا كانوا مسلمين هم أفضل حلفاء للدعاية والتجنيد للجماعات المتطرفة”.

وأثارت هجمات باريس في 13 تشرين الثاني الماضي، تحذيرات من سياسيين في أوروبا وأمريكا الشمالية من أن بلدانهم قد تواجه مخاطر كبيرة باستقبال لاجئين دون إجراءات صارمة لتحديد ما إذا كان بينهم متطرفون خطرون.

وحول شكوك الدول الأوروبية من تسلل إرهابيين بين اللاجئين، قال “نعم بالطبع هناك احتمال لأن يحاول إرهابيون التسلل من خلال تحركات اللاجئين. ولكن هذا الاحتمال قائم بالنسبة لجميع التجمعات، والتشدد الذي ينمو في الداخل هو التهديد الأكبر إلى حد بعيد كما بينت جميع الحوادث التي وقعت في الآونة الأخيرة”.

ولفت المفوض السامي إلى أنّ مسحًا أجرته الأمم المتحدة شمل 1200 سوري فروا إلى أوروبا، وجد أن 86% منهم حصلوا على تعليم ثانوي ونصفهم تقريبًا التحق بالجامعة.

ووفق إحصائيات مفوضة اللاجئين، بلغ عدد طالبي اللجوء السوريين في أوروبا 428.735 بين نيسان 2011 وآب 2015، وهم يشكلون نسبة 10% فقط ممن فروا من الحرب الدائرة في سوريا، وتستضيف ألمانيا وصربيا نسبة 43% منهم.

تابعنا على تويتر


Top