فيديو.. بحضور الأسد، وزير أوقافه يتهم آل سعود بـ “الخوارج”

ABDULSATAR.jpg

“أعرابًا في زمن الرسالة كانوا.. خوارج في زمن الراشدين.. وهابية في هذا الزمان” بهذه العبارة افتتح وزير أوقاف النظام عبد الستار السيد، كلمته خلال احتفالية عيد المولد النبوي في مسجد الأكرم، بحضور رئيس النظام بشار الأسد، الثلاثاء 22 كانون الأول.

كلمة وزير الأوقاف حملت طابعًا هجوميًا على الحكم الملكي لآل سعود، وانتهاجهم الفكر الوهابي السلفي، معتبرًا أنهم أحفاد الأعراب الخوارج في زمن النبي محمد، ومتهمًا إياهم بالمسؤولية عن تدمير سوريا مستعينين بـ “أزلام من بني جلدتنا ويتكلمون باسم سوريتنا”.

“في فلسطين غرسوا خنجرًا، وفي الجزيرة العربية بنوا عروشًا، وفي الأستانة بعثوا سلطنة هالكة، أمهم أمريكا، وذريتهم الإرهاب..”، أضاف الوزير في إشارة إلى دور آل سعود في قيام دولة إسرائيل وتسلمهم زمام الأمور في شبه الجزيرة العربية، ودعمهم نظام الحكم في تركيا.

كلمة السيد بحضور الأسد لم تحمل جديدًا سوى اتهام آل سعود بـ “الخوارج”، أي أولئك الأعراب الذين قتلوا علي بن أبي طالب، ابن عم النبي ورابع الخلفاء الراشدين.

في حين يذهب كثير من المؤرخين إلى أن الخوارج هم أصل الطائفة الشيعية التي تبلورت في العصر العباسي، ومنها تفرعت عدة طوائف أخرى بما فيها “العلوية النصيرية”.

هجوم وزير الأوقاف على السعودية وتركيا يأتي في سياق دعم الدولتين للثورة السورية وفصائل المعارضة ضد نظام الأسد منذ مطلع الاحتجاجات في آذار 2011.

تابعنا على تويتر


Top