كندا تسعى لاستقبال 7 آلاف لاجئ سوري من تركيا

5666.jpg

المدير العام لمنظمة الهجرة الدولية وليام لاسي سوانغ

أعلن المدير العام لمنظمة الهجرة الدولية، وليام لاسي سوانغ، عن عزم كندا استقبال 7 آلاف لاجئ سوري من المقيمين على الأراضي التركية، حسبما نشر موقع ترك برس، اليوم الخميس 24 كانون الأول.

وقال سوانغ إن إجراءات قبول اللاجئين من الأردن ولبنان بدأت عقب انتهاء الإجراءات الخاصة بفحوصاتهم الطبية، لافتًا إلى أن الإجراءات في تركيا تسير ببطء لقلة عدد موظفي المنظمة في تركيا، فضلًا عن عائق اللغة.

سوانغ تطرق إلى تجاوز عدد اللاجئين في أوروبا مليون شخص، مردفًا “المليون ليس برقم لا يمكن التغلب عليه، ويجب منح صفة الحماية المؤقتة لكافة اللاجئين في أوروبا”.

وبحسب مدير منظمة الهجرة الدولية فإن أوروبا تمكنت من تجاوز أزمة الديون سابقًا وأزمة اليونان الاقتصادية، مشيرًا إلى أن الاتحاد الأوروبي يمكنه التغلب على أزمة اللاجئين “إغلاق الاتحاد حدوده أمام اللاجئين جعل من الأزمة أكثر تعقيدًا”.

وكان الحزب الليبرالي برئاسة جاستن ترودو، الذي فاز في الانتخابات العامة الأخيرة في 19 تشرين الأول الماضي، تعهد باستقبال 25 ألف لاجئ سوري حتى نهاية العام الجاري، وشكل في 10 تشرين الثاني لجنة تنسيق لاستقدام اللاجئين إلى البلاد.

وقررت كندا زيادة عدد اللاجئين السوريين التي تنوي استقبالهم على أراضيها، حسبما أعلن وزير الجنسية والهجرة الكندي، جون مالكوم، الثلاثاء الماضي، لافتًا إلى أن العدد الذي ستستقبله كندا سيصل إلى 50 ألف لاجئ حتى نهاية عام 2016.

تابعنا على تويتر


Top