عين على سوريا بعد 4 سنوات من التدمير الممنهج

sYRIA1.jpg

نشرت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية تقريرًا عن أثر الصراع في سوريا على البنية التحتية خلال الأعوام الأربع الأخيرة، الخميس 24 كانون الأول؛ عنب بلدي ترجمت التقرير وجاء فيه:

بدأ الصراع في سوريا منذ أربع سنوات وأشعل المنطقة بواحدة من أسوء الحروب الدينية والطائفية، معظم المدن السورية دمرت وقتل أكثر من 200 ألف سوري، وأجبر قرابة نصف سكان البلد على الهرب من بيوتهم.

ظلام يعم الوطن

يبين تحليل لصور قمر صناعي أن 83% من سوريا يسودها الظلام في الليل، وتعتبر الهجرة وخلو مساحات واسعة من السكان من أسبابه.

lights-before-big

سوريا العام 2012.

lights-after-big

سوريا العام 2014.

حلب.. أرض المعارك 

مازالت حلب أرضًا نشطة للمعارك منذ ثلاث سنوات وكان يسكنها مليوني سوري قبل الحرب؛ اليوم يسود 91% من حلب الظلام في الليل بسبب الهجرة السكانية وقطع الكهرباء وتدمير البنية التحتية، بحسب Xi Li، وهو كاتب مشارك في هذه الدراسة.

يقول السيد LI إن التحليل تضمن صورًا أخذت على مدار 5 لـ 10 ليالي في كل شهر منذ بداية الحرب، ويضيف أن المناطق التي لا تحكمها مجموعة عسكرية محددة تهيء لهجرة سكانية أكبر وقطع كهرباء.

دمشق مظلمة 

تسيطر الحكومة السورية على دمشق ولكن 35% من المدينة مظلمة أكثر مما كانت عليه قبل الحرب، وفي ضواحي العاصمة حيث تستمر المعارك 63% منها مظلمة.

دير الزور والرقة

يسيطر تنظيم الدولة علىهما ويكافح التنظيم لجلب الطاقة وتوفير الكهرباء وخصوصًا بعد بدء الضربات الجوية لقوات التحالف في آب السنة الماضية.

lights-region-both-large

دير الزور بين العامين 2012 و2014.

سوريا ممزقة الأوصال

تنقسم سوريا بين قوات حكومية وقوات متمردين وأبرزهم تنظيم الدولة الذي سيطر على مساحات واسعة من سوريا منذ الصيف الماضي ولم تتغير تقسيمات النفوذ منذ ذلك الوقت.

القوات الحكومية السورية

مناطق تسيطر عليها القوات الحكومية.

مناطق تسيطر عليها القوات الحكومية.

تسيطر قوات الحكومة على مناطق الساحل حيث يعتبر معظم السكان علويين كما الرئيس بشار الأسد، وعلى معظم المناطق السكنية في الغرب.

وتعتبر محافظات درعا وحلب مناطق معارك، وأحرزت قوات الحكومة بعض التقدم حديثًا في ضواحي دمشق الشرقية حيث المقاومة على أشدها من المعارضة.

 

 

 

تنظيم الدولة يتضرر بسبب القصف 

مناطق سيطرة تنظيم الدولة "داعش".

مناطق سيطرة تنظيم الدولة “داعش”.

تنظيم الدولة تحت الضغط الآن بسبب معارك من جهات عدة مع مقاتلين داعمين للحكومة وقوات معارضة ومن قصف قوات التحالف.

وقالت جنيفير كافاريلا، الباحثة والمحللة في معهد دراسات الحرب، إن القصف الجوي على البنية التحتية للنفط التي يسيطر عليها التنظيم عطّل واحدة من أكبر المصادر التي تدر العوائد على التنظيم، ولكن لم تعود بتأثير كبير على جهود التنظيم الحربية.

 

 

مجموعات معارضة أخرى

syria-control-other-large

توزع مجموعات المعارضة السورية (نيويورك تايمز).

في أيلول الماضي، صدق الكونغرس الأمريكي قرارًا لتسليح وتدريب قوات الجيش السوري الحر وتضم مواطنين حملوا السلاح ومنشقين عن النظام وإسلاميين، ولكن ينظر لهم على أنهم معتدلين من قبل الحكومة الأميركية.

في معارك حلب، تعاونت القوات المدعومة من أمريكا مع جبهة النصرة التي تعتبر فصيلًا محليًا للقاعدة ومنظمةً على لائحة الإرهاب الأمريكية.

 

 

نصف سكان سوريا من النازحين

شردت الحرب 7.6 مليون سوري داخل البلاد، ودفعت 3.9 مليون آخرين إلى خارجها ونصفهم أطفال ليصبحوا لاجئين في دول أخرى، بحسب إحصائيات الأمم المتحدة.

توزع اللاجئين السوريين في دول الجوار (نيويورك تايمز).

توزع اللاجئين السوريين في دول الجوار (نيويورك تايمز).

وسبّب تدفق اللاجئين السوريين ضغطًا كبيرًا على الدول المجاورة لسوريا، وبذلت تركيا بعض الجهود لدمج أكثر من مليون سوري يعشيون فيها من خلال تأمين حق التعليم والخدمات الاجتماعية.

ولكن في لبنان، بدأ المسؤولون بطلب فيزا من السوريين في كانون الثاني الماضي، إذ زاد تعداد السكان البالغ 4.5 مليون مع قدوم السوريين وعددهم 1.2 مليون لاجئ مسجل و500 ألف غير مسجل.

ويوجد في سوريا 5.6 مليون طفل يتحملون صعوبات بالغة، مثل الفقر والنزوح وخطر العيش في مناطق نزاع، بحسب إحصائيات منظمة يونيسيف.

تابعنا على تويتر


Top