روسيا تستهدف مشفيين في مدينة اعزاز شمال حلب

7888.jpg

من الغارات على بلدة اعزاز اليوم الجمعة 25 كانون الأول 2015 (تنسيقية طريق الباب)

‬ استهدف الطيران الحربي الروسي مدينة اعزاز في ريف حلب الشمالي بالصواريخ، ما خلف ضحايا وجرحى، اليوم الجمعة 25 كانون الأول.

وقالت لجان التنسيق المحلية في سوريا إن ثلاثة أشخاص قتلوا، جراء استهداف المدينة بـ 4 غارات جوية، كما خرجت عدد من المشافي في المنطقة عن الخدمة بشكل مؤقت.

واستهدفت الغارات المشفى الوطني في المدينة إضافة إلى مشفى الأطفال وكراج السيارات على طريق معبر باب السلامة الحدودي مع تركيا، وفقًا للجان التنسيق، وأضافت أن الضحايا هم عقبة حاجولة من مدينة اعزاز، وأنس نجار من أبناء مدينة حلب، إضافة إلى محمد الحموي من أبناء مدينة ‫‏الباب‬.

حادثة استهداف الطيران الحربي الروسي للمدينة باعتبارها حدودية مع تركيا تكررت في الفترة الأخيرة، بعد حادثة إسقاط تركيا المقاتلة الروسية، 24 تشرين الثاني الماضي.

ويرى ناشطون ومعارضون أن روسيا تصفي حساباتها مع تركيا بقصفها المناطق الحدودية داخل الأراضي السورية، وأن الغارات تأتي على خلفية توتر موسكو وأنقرة باعتبارهما طرفين مؤثرين وفاعلين في الملف السوري.

تابعنا على تويتر


Top