روسيا تعدّ “ردًا خاصًا” لواشنطن بعد توسيع العقوبات

7788888.jpg

ماريا زاخاروفا - المتحدثة باسم الخارجية الروسية

أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، مساء الخميس 24 كانون الأول، أن موسكو سترد على توسيع العقوبات الأمريكية ضدها.

وأشارت زاخاروفا إلى أن واشنطن تسعى لإلحاق الضرر بمصالح روسيا، مؤكدةً “موسكو ترى في توسيع العقوبات الأميركية ضد روسيا رغبة في التعدي على مصالح روسيا وستعد ردًا خاصًا على تلك الإجراءات”.

زاخاروفا لفتت إلى أن الإجراءات “غير منطقية”، خاصة أن العقوبات الجديدة فرضت عقب محادثات وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في موسكو لبحث سبل التعاون لحلّ أهم القضايا الدولية والإقليمية.

وأردفت المتحدثة الروسية “ليس من باب الصدفة توسيع العقوبات الأمريكية على روسيا، بالتزامن مع اتخاذ الاتحاد الأوروبي قراره بتمديد عقوباته، موضحةً أن الإدارة الأميركية “تحاول بشكل ما تعويض عدم فعالية العقوبات، بمزيد من التقدم في هذا الطريق العبثي”.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت الثلاثاء 22 كانون الأول، إضافة 34 اسمًا على قائمتها المالية السوداء المتعلقة بالأزمة الأوكرانية من أجل “استهداف انفصاليين موالين لروسيا”، الأمر الذي اعتبرته موسكو قرارًا “غير ودي”.

كما قال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، مؤخرًا، إن العقوبات ” استمرار لمنطق متناقض ولسياسة غير ودية إزاء روسيا لها عواقب مدمرة على العلاقات الثنائية”، مشيرًا إلى أن موسكو “ستدرس تدابير الرد”.

وتخضع روسيا لعقوبات أميركية وأوروبية على خلفية اتهامها بالتدخل بالأزمة في أوكرانيا والنزاع شرق البلاد، ما أدى إلى مقتل أكثر من 9 آلاف شخص منذ ربيع العام الماضي.

تابعنا على تويتر


Top