جبهة النصرة تباغت قوات الأسد شمال حلب

nusrahalab.jpg

استهداف قوات الأسد في بلدة حندرات شمال حلب بعربة مفخخة، الجمعة 25 كانون الأول

بدأت جبهة النصرة، الجمعة 25 كانون الأول، هجومًا واسعًا على ثلاثة محاور شمال حلب، في محاولة للتقدم في المنطقة وإيقاف خطة قوات الأسد بالتقدم نحو بلدتي نبل والزهراء.

وبدأ الهجوم، الذي يشمل محاور باشكوي، حندرات، ودوير الزيتون، بعربة مفخخة على الخطوط الأولى لقوات الأسد في قرية حندرات، وتلاها هجوم انغماسي بشكل مباشر، ما أدى إلى السيطرة على منطقة العمارات قرب حندرات، ومزارع دوير الزيتون وكتلة الأفغان ومنطقة السرو في قرية باشكوي.

وتزامن الهجوم مع استهداف قريتي نبل والزهراء بالصواريخ وقذائف المدفعية لتشتيت قوات الأسد، حيث لاتزال الاشتباكات مستمرة في المنطقة حتى لحظة إعداد الخبر.

يشار إلى أن قوات الأسد أحضرت تعزيزات كبيرة إلى قرية باشكوي قبل أيام، في سعي لشنّ هجوم باتجاه بلدتي نبل والزهراء المواليتين، الأمر الذي يؤدي إلى فك الحصار عنهما وإطباق الحصار الكامل على مدينة حلب.

تابعنا على تويتر


Top