المنار: مقتل علوش يعرقل نقل مقاتلي داعش إلى الرقة

Rrrrrrrr.jpg

مقاتلو تنظيم "الدولة" في الحجر الأسود - من الإنترنت

تقرر وقف تنفيذ اتفاق برعاية الأمم المتحدة لتوفير نقل مقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية” وأسرهم وفصائل أخرى من جنوب دمشق، حسبما نشر تلفزيون المنار التابع لحزب الله اللبناني، اليوم السبت 26 كانون الأول.

وقالت المنار إن الاتفاق “انهار” بعد مقتل زهران علوش، قائد جيش الإسلام، والذي قضى إثر استهداف اجتماع جمعه مع قادات الجيش داخل منطقة أوتايا في عمق الغوطة الشرقية، بـ 10 صواريخ على الأقل أطلقها الطيران الروسي، عصر أمس الجمعة.

ولفتت في تقريرها إلى أن الحافلات التي وصلت، أمس الجمعة، لبدء عمليات نقل المقاتلين وأسرهم (ما لا يقل عن 1500 شخصًا”، من جنوب دمشق أعيدت إلى مكانها

ومن المقرر أن تمر القافلة التي تقل المقاتلين عبر مناطق يسيطر عليها مقاتلو جيش الإسلام جنوب دمشق،في طريقها إلى وجهتها الأخيرة في مدينة الرقة، معقل التنظيم الرئيسي.

وكانت أفادت مصادر متطابقة، الخميس 24 كانون الأول، بإغلاق قوات الأسد منطقة القدم في الجنوب الدمشقي بشكل كامل، تمهيدًا لنقل مقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية” نحو محافظة الرقة.

كما أوضحت صفحة “دمشق الآن” المقربة من النظام السوري، أن السلطات “أغلقت منطقة القدم بالكامل، تزامنًا مع وصول عدد كبير من الباصات، استعدادًا لإخراج مئات من مسلحي المنطقة الجنوبية”، الأمر الذي أكدته لجان التنسيق المحلية في سوريا.

ويتمركز التنظيم داخل حي الحجر الأسود جنوب دمشق، وحاول تعزيز وجوده في أحياء القدم والعسالي ومخيم اليرموك خلال العام الجاري، وسط اشتباكات مع فصائل المعارضة في المنطقة.

تابعنا على تويتر


Top