مجموعة كردية تتبنى تفجير مطار إسطنبول

sabiha.jpg

أعلنت مجموعة كردية مسؤوليتها عن الانفجار الذي هز مطار “صبيحة غوكجن” الدولي في القسم الآسيوي من مدينة إسطنبول التركية، الأربعاء 23 كانون الأول.

وجاء في بيان المجموعة التي تطلق على نفسها اسم “صقور حرية كردستان”: “نعلن تبنينا الهجوم بقذائف هاون في مطار صبيحة غوكجن”، بحسب ما نقلت وكالة فرانس برس قبل قليل.

وتسبب الانفجار بمقتل عاملة نظافة متأثرةً بجراحها بعد نقلها إلى مشفى “مرمرة” الجامعي، وتدعى زهرا ياماج (30 عامًا)، فيما تتواصل عمليات علاج العاملة “جانان جليك”.

وأعلنت شركة بيغاسوس التركية للطيران أن انفجارًا وقع على متن إحدى طائراتها، فيما قالت وكالة إخلاص التركية للأنباء إن الانفجار حدث في القسم الأمامي من الطائرة.

وتعتبر أنقرة أن مجموعة “صقور حرية كردستان” تتبع لحزب العمال الكردستاني، لكن الأخير يقول إنه لا يسيطر على المجموعة، بحسب تقارير صحفية.

يتزامن الهجوم مع حملة أمنية وعسكرية تركية واسعة ضد معاقل حزب العمال الكردستاني جنوب شرق تركيا، بعد انهيار مباحثات السلام التي بدأت عام 2012.

تابعنا على تويتر


Top