الحرس الثوري يعين قائدًا جديدًا للعمليات في سوريا

Mohammad-Jafar-Assadi.jpg

كشف الحرس الثوري الإيراني عن تعيين العميد محمد جعفر أسدي، خلفًا للجنرال حسين همداني، قائدًا للعمليات العسكرية في سوريا.

وأفاد موقع “المجلس الوطني للمقاومة في إيران”، في تقرير الأحد 27 كانون الأول ترجمته عنب بلدي، أن أسدي يعتبر أحد القادة المخضرمين في الحرس الثوري الإيراني، وهو مقرب من اللواء محمد علي جعفري، القائد العام للحرس الثوري الإيراني.

وعيّن الجنرال الجديد من قبل علي خامئني، المرشد الأعلى للثورة في إيران، بحسب الموقع المناهض للسياسة الإيرانية، ولفت إلى أن “الجنرال قاسم سليماني ألقى وعودًا بأن الحرس الثوري الإيراني سيعيد المناطق التي خسرها بشار الأسد في حلب إذا تدخلت روسيا”.

وأوضح الموقع أن الهزائم الذي تعرض لها الحرس الثوري في الأشهر الثلاثة الأخيرة دعته إلى ضرورة تغيير التكتيكات العسكرية المتبعة، “عوضًا عن تسليم المناطق التي يحتلها الحرس الثوري إلى الجيش السوري، ستسلم هذه المناطق إلى القوات التي على علاقة مباشرة بالحرس مثل الجيش الوطني وحزب الله”.

وعزا التغيير في الاستراتيجية نظرًا لأن “الجيش السوري يخسر الأماكن التي أعيدت السيطرة عليها بسرعة، وهذا يعود بخسائر بشرية كبيرة في صفوف الحرس الثوري وقوات الأسد”.

يتركز وجود إيران مؤخرًا في ريف حلب الجنوبي إلى جانب قوات الأسد والميليشيات الأجنبية الرديفة، ويؤكد مقاتلو المعارضة أن الحرب هناك باتت بين السوريين وإيران، في إشارة إلى استلامها زمام الأمور عوضًا عن نظام الأسد.

تابعنا على تويتر


Top