بالصور.. ضابط وعروسه على أطلال الدمار في حمص

78697887.jpg

نشرت قناة تلاقي الموالية للنظام السوري، صورًا لضابط في قوات الأسد مع عروسه بين الدمار في مدينة حمص، اليوم الثلاثاء 29 كانون الأول.

الصور تعود لجعفر المرعي، وهو مصور فوتوغرافي من محافظة حمص، بحسب القناة، وأشارت إلى أن فكرة التقاط الصور في حمص القديمة “دليل على أن الحياة مستمرة”.

10500361_977357808968819_7042528474207277384_n

ولاقت الصور إعجاب الكثير من الموالين فقال أحدهم “عرس حمص بانتصار الجيش العربي السوري وتطهير أرض سوريا من نجاسة الإرهاب”، فيما اعترض آخر قائلًا “صور للعروسين على أطلال البيوت المهدمة، يعني بس يورجو العالم إنو زعلانين شوي عهالمنظر اللي عم يتصوروا جنبه، ولا بطل في أخلاق عنا؟”.

1918571_977357812302152_645182207922730562_n

ويتزامن نشر الصور مع تجمع عشرات من المتظاهرين قرب “دوار الرئيس” في مدينة حمص، غداة استهداف حي الزهراء الموالي بسيارتين مفخختين أسفرتا عن 20 قتيلًا على الأقل وفق الرواية الرسمية.

وهتف المتظاهرون ضد الهلال الأحمر وطالبوا بإسقاط المحافظ وتشكيل لجان دفاع شعبية، متهمين النظام بالتهاون في حماية الأحياء التي تنتشر فيها غالبية مناصرة للأسد.

12030_977357852302148_5292830151871144167_n

ويظهر الإعلام الرسمي الحياة مستمرة رغم ما يصفها بـ “المؤامرة الكونية” التي تتعرض لها سوريا، ويعتمد على تصوير الواقع من جهة واحدة داخل المدن التي تسيطر عليها قواته، متجاهلًا أكثر من نصف السوريين الذين يعانون من الحرمان والتشرد في الداخل السوري وأكثر من 4 ملايين لاجئ خارجها.

وشهدت أحياء حمص القديمة عامين من الحصار والمعارك انتهت بخروج مقاتلي المعارضة منها في أيار 2014، لكنّ آثار الدمار ماتزال شاهدةً إلى اليوم على كثافة النيران التي تعرضت لها.

تابعنا على تويتر


Top