فشلٌ جديد وخسائر كبيرة لقوات الأسد في درعا

daraaa.jpg

لم تكترث قوات الأسد وحزب الله لخسائرها أمس في مدينة الشيخ مسكين، فحشدت من جديد محاولة اقتحام المدينة واللواء العسكري المحيط بها، تزامنًا مع تحقيقها تقدمًا طفيفًا في حي المنشية داخل درعا المدينة، لتعاود فصائل المعارضة وتكبدها خسائر وصفت بالقاسية.

مراسل عنب بلدي في المحافظة أفاد أن الفصائل العاملة في الشيخ مسكين استطاعت طرد قوات الأسد بعد تقدمها اليوم نحو الدوار الواقع في الجهة الشمالية، واغتنمت عربة شيلكا وأعطبت دبابة للقوات المهاجمة، إضافة إلى استعادة المواقع التي خسرها الجيش الحر في اللواء 82.

وأوضح المراسل أن الخسائر البشرية لقوات الأسد والميليشيات الداعمة كبيرة جدًا، وتحاول هذه القوات سحب جثث قتلاها بعد هجوم معاكس لقوات المعارضة.

وفي السياق، أكد المراسل استعادة فصائل المعارضة في مدينة درعا سيطرتها على جميع النقاط التي تقدمت فيها قوات الأسد على محاور “بناية السيريتل” و” أبنية عواد” في حي المنشية في درعا البلد.

وسيطرت فصائل المعارضة على مدينة الشيخ مسكين واللواء 82 المحيط بها في كانون الأول العام الماضي، وحاولت قوات الأسد منذ ذلك التاريخ استعادة هذه المنطقة عدة مرات، نظرًا لموقعها الاستراتيجي على طريق نوى- إزرع، شمال درعا.

تابعنا على تويتر


Top