كرّ وفرّ بين الجيش الحر وتنظيم “الدولة” شمال حلب

dalhaaa.jpg

استعاد الجيش الحر عصر اليوم، الأربعاء 30 كانون الأول، سيطرته على قريتي دحلة وحرجلة من تنظيم “الدولة الإسلامية” على الحدود مع تركيا شمال حلب، بعد سيطرة الأخيرة عليها صباحًا.

وشن تنظيم الدولة هجومًا على القرى التي طرد منها في وقت سابق هذا الشهر شمال حلب، واستطاع قبل يومين استعادة كل من دوديان وقره مزرعة وقره غزل من فصائل غرفة عمليات مارع.

وتحاول غرفة العمليات التي تضم فصائل من الجيش الحر السيطرة على القرى والبلدات الحدودية مع تركيا، لكن نقص الدعم والتغطية اللوجستية تحول دون تحقيق نتائج عسكرية ملموسة، بحسب ما ينقله أحد عناصرها لعنب بلدي.

وتأسست غرفة العمليات لتوقف تقدم التنظيم في ريف حلب الشمالي، ولا سيما بعد سيطرته الواسعة على عدة بلدات في محيط مدينة مارع، في سعي منه للوصول إلى مدينة اعزاز شمال غرب حلب، وبالتالي سيطرته على الشريط الحدودي للمحافظة مع تركيا.

تابعنا على تويتر


Top