“أبو حمزة تاو” ينفي خبر أسره في ريف اللاذقية

654252.jpg

"أبو حمزة تاو" - الفرقة الأولى الساحلية

تداولت صفحات موالية للنظام السوري خبر أسر قوات الأسد أشهر رامٍ لصواريخ التاو في ريف اللاذقية، ما دفع الشاب نفسه، ويدعى “أبو حمزة تاو”، لنشر تسجيل مصور ينفي فيه الخبر، اليوم الخميس 31 كانون الأول.

وقال أبو حمزة في التسجيل “تفاجأت أثناء رباطي على التاو في ريف اللاذقية بالخبر، وتحققت منه ليتبين أن قوات الأسد أسرت مدنيًا وادعت أنه أنا”، مردفًا “أحمّل النظام مسؤولية أسر الشاب بعيدًا عن مناطق الاشتباكات”.

أبو حمزة الذي يعمل مع الفرقة الأولى الساحلية في ريف اللاذقية، قال في حديثه لعنب بلدي “ولو صح الخبر وأسرت من قبل قوات الأسد فهناك غيري الكثير من رماة التاو الذين يواجهون النظام ببسالة هنا”.

وكانت الصفحات الموالية للأسد نشرت تسجيلًا مصورًا، أمس الأربعاء، يظهر شابًا عشرينيًا وقالت إنه أشهر رماة “التاو” وتابع لفصيل جيش التركمان في ريف مدينة اللاذقية، وخلفه عناصر من قوات الأسد ألقت القبض عليه خلال العملية العسكرية في ريف اللاذقية.

12434439_219866178346739_895646741_n (1)

موقع “شام تايمز” الموالي نشر التسجيل وقال “ألقى الجيش السوري القبض على أشهر رامي تاو في مسلحي ريف اللاذقية وأصبح أسيرًا في يد قواتنا”، كما نشرته صفحات مؤيدة كثيرة أخرى.

في سياق متصل أفاد مراسل عنب بلدي بتقدم قوات الأسد في ريف اللاذقية، بعد سيطرتها على جبل النوبة مؤخرًا، لافتًا إلى سيطرتها على برج القصب وتلة غزالة في إطار الحملة “الشرسة” على المنطقة وسط قصف عنيف بالطيران الحربي.

ويشهد الريف اشتباكات مستمرة في محاولات من قوات المعارضة صد هجمات قوات الأسد، وخاصة بعد سيطرة الأخيرة على برج القصب الاستراتيجي الذي يكشف أكثر من 50 قرية وبلدة في جبلي الأكراد والتركمان.

 

شاهد فيديو نفي “أبو حمزة تاو”:

الفيديو الذي نشرته الصفحات الموالية:

https://www.youtube.com/watch?v=Nag8ZoipXf8

تابعنا على تويتر


Top