سامانثا باور تستضيف عائلة سورية لاجئة في منزلها

Untitled-132ihnk3.jpg

استضافت سفيرة الأمم المتحدة، سامانثا باور، اللاجئة السورية علا التيباوي وعائلتها التي حصلت على حق اللجوء في أمريكا هربًا من الحرب السورية.

واستضافت السفيرة التيباوي وعائلتها في والدروف تورز، مكان السكن الرسمي لسفيرة الأمم المتحدة، وفق ما نشرت نيويورك تايمز، 29 كانون الأول.

وحصلت العائلة المؤلفة من 7 أفراد على إعادة توطين في ولاية نيوجيرسي هذا الشهر، ودعت سامانثا سفيرة أمريكا في الأمم المتحدة وزوجها الكاتب والمحامي، كاس سنستاين، علا وزوجها مراد وأطفالهما الخمسة إلى بيتها.

وقالت السفيرة باور “أردت استضافة العائلة بشكل مباشر كوني ممثلة عن الرئيس أوباما، وكوني مهاجرة أيضًا في هذا البلد وأردت أن يعرفوا أننا نقدّر المساهمات التي سيضيفونها”.

وولدت السفيرة في إيرلندا وهاجرت إلى الولايات المتحدة، وخلال اللقاء مع العائلة استرجعت ذكرياتها عندما وصلت إلى البلاد، أما عائلة التيباوي فكانت تسكن في درعا جنوب سوريا، حيث القصف وإطلاق الرصاص.

وقال مراد التيباوي “كانت تسيطر قوات الحكومة على جزء من المحافظة بينما يسيطر الناس العاديين على بقية المحافظة”.

تابعنا على تويتر


Top