الجيش الحر والائتلاف يدعمان قرار السعودية بشأن إيران

098349.jpg

أصدرت مجموعة من فصائل الجيش الحر العاملة في المحافظات السورية، بيانًا مساء أمس، الأحد 3 كانون الثاني، أعلنت من خلاله دعمها لقرار المملكة العربية السعودية بقطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران.

بيان الجيش الحر، الأحد 3 كانون الثاني

بيان الجيش الحر، الأحد 3 كانون الثاني

الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، أعلن بدوره دعمَه وتأييدَه لقرار الرياض، داعيًا كافة الدول العربية والإسلامية لاتخاذ خطوة مماثلة، في تصريح نشره الموقع الرسمي للائتلاف مساء الأحد.

26 فصيلًا من الجيش الحر، أبرزهم جيش الإسلام وجيش اليرموك وجبهة الأصالة والتنمية وحركة نور الدين زنكي والفرقة الأولى الساحلية وجيش النصر، أعلنوا دعمهم قرار السعودية وتأييدهم أي قرارات مستقبلية تراها مناسبة للحفاظ على أمنها واستقرارها.

الائتلاف المعارض، دعا بدوره كافة الدول العربية والإسلامية لاتخاذ قرارات مناسبة للرد على “جرائم إيران في سوريا والعراق واليمن، وتدخلاتها في شؤون السعودية ودول الخليج العربي”.

كما طالب الائتلاف بقرار واضح من جامعة الدول العربية للردِّ على “عدوان إيران”، وطردها من منظمة التعاون الإسلامي لـ “دعمها الإرهاب وعشرات الميليشيات الطائفية التي تحاصر السوريين وتقتل أطفالهم ونساءهم”، بحسب البيان.

وأعلن عادل الجبير، وزير خارجية السعودية، أمس، قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران وطرد دبلوماسييها، والعمل على إجلاء عائلات البعثة الدبلوماسية السعودية في إيران، ردًا على تصريحات إيران وتخريب السفارة السعودية فيها بسبب إعدام الرياض لرجل الدين الشيعي نمر النمر.

تابعنا على تويتر


Top