أحمد حسون: مَن أعدم النمر نفسه قاتل رمضان البوطي

996.jpg

مفتي النظام السوري أحمد بدر الدين حسون

استنكر مفتي النظام السوري، أحمد حسون، حكم الإعدام الذي نفذته السعودية بحق رجل الدين الشيعي السعودي، نمر النمر، ولاقى استهجانًا واسعًا من “شيعة” العالم، الأحد 3 كانون الثاني.

وقال حسون لقناة العالم الإيرانية “النمر سيف من سيوف الله في الأرض، وإعدامه أغضب الله عز وجل وسينصب هذا الغضب على من أعدمه وليترقبوا ذلك”.

حسون أردف أن النمر “لم يكن سوى داعية للمحبة والسلام والتآلف بين أبناء الأمة الإسلامية داخل السعودية، ولم يدعُ يومًا إلى الحرب أو القتال، كما لم يستخدم قط لغة السلاح”، مشيرًا إلى أنه “تفاجأ بإعدامه”.

واتهم مفتي النظام السوري، السعودية بالتخطيط والتدبير لقتل الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي قبل عامين، وقال “من أعدم الشيخ النمر هو نفسه من خطط ونفذ الهجوم الذي أودى بحياة الشيخ رمضان البوطي قبل عامين“، مردفًا “يجب على المجتمع الدولي محاسبة من قتل رمزًا من رموز الأمة”.

وختم حسون حديثه مع القناة داعيًا مجلس الأمن ومنظمات حقوق الإنسان للتحقيق بما وصفه بـ “الجريمة النكراء”، مطالبًا “بمحاسبة الحكومة السعودية على فعلتها”.

وكان إعدام السعودية لرجل الدين الشيعي السعودي، نمر باقر أمين النمر، بتهمة “الإرهاب”، أثار موجة غضب عارمة من جهاتٍ شيعية عدة وصف بعضها إعدامه بـ “الجريمة”.

ونفذت أحكام الإعدام بحق النمر و47 شخصًا، بينهم 6 من الطائفة الشيعية، السبت 2 كانون الثاني، حسبما نشرت وزارة الداخلية السعودية، الأمر الذي تبعه هجوم على السفارة والقنصلية السعودية في إيران أمس الأحد، ثم إعلان المملكة قطع علاقاتها الدبلوماسية نهائيًا مع طهران.

اقرأ أيضًا: الجيش الحر والائتلاف يدعمان قرار السعودية بشأن إيران.

تابعنا على تويتر


Top